غداً السبت

نهائي ليبرتادوريس.. حائر بين ريفر بليت وبوكا جونيورز

  • الجمعة 09, نوفمبر 2018 في 7:53 م
تتجه أنظار عشاق كرة القدم إلى استاد "لا بومبونيرا"، الذي يحتضن ذهاب نهائي بطولة كأس ليبرتادوريس لكرة القدم، بين ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيان.
الشارقة 24 - أسعد خليل:
 
عندما يلتقي ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيان غدا السبت في ذهاب الدور النهائي لبطولة كأس ليبرتادوريس لكرة القدم، ستكون هذه المواجهة بمثابة فصل جديد، هو الأهم بالتأكيد، في مسلسل الصراع والمنافسة بين المدربين مارسيلو جاياردو وجييرمو باروس سكيلوتو.
 
وبدأت المنافسة بين جاياردو المدير الفني لريفر بليت، وسكيلوتو المدير الفني لبوكا جونيورز منذ أن كان كل منهما لاعباً، وامتدت بعدما اتجه كل منهما لعالم التدريب.
 
وبدأ جاياردو وسكيلوتو مسيرتهما الكروية في مطلع التسعينيات من القرن الماضي، حيث خاض سكيلوتو أول مباراة رسمية في مسيرته الكروية في السادس من أكتوبر 1991، وذلك بقميص فريق خيمناسيا لا بلاتا فيما خاض جاياردو أولى مبارياته الرسمية في 18 أبريل 1993 بقميص ريفر بليت.
 
وسار جاياردو وسكيلوتو في طريقين منفصلين باستثناء مشاركتهما عام 1995 في صفوف المنتخب الأرجنتيني "تحت 22 عاماً، الذي توج بالميدالية الذهبية لكرة القدم في دورة الألعاب الأميركية التي أقيمت بمدينة مار دل بلاتا.
 
كما شارك اللاعبان بعد ذلك سوياً في صفوف المنتخب الأرجنتيني ببعض المباريات في تصفيات أميركا الجنوبية وبعض المباريات الودية.
 
وفي المقابل، فاز جاياردو مع ريفر بليت بلقب كأس ليبرتادوريس في 1996 كما أحرز لقب كأس السوبر لأندية أميركا الجنوبية، ولقب مرحلة البداية "أبرتورا" بالدوري الأرجنتيني في عام 1997، وذلك في غضون 96 ساعة.
 
وخلال مسيرته مع بوكا جونيورز، خاض سكيلوتو 18 نسخة من مباريات السوبر كلاسيكو أمام ريفر بليت، وحقق مع الفريق الفوز في 6 منها، وتعادل في 7 مباريات وخسر 5 فقط. 
 
وسجل سكيلوتوفي هذه المباريات 5 أهداف.
 
والآن، ستكون المواجهة بينهما في نهائي كأس ليبرتادوريس هي الأهم حيث يلتقي الفريقان السبت على استاد "لا بومبونيرا" ثم يلتقيان إيابا في 24 نوفمبر الحالي، على استاد "مونومينتال" معقل فريق ريفر بليت.