كادت أن تضيع إلى الأبد

نوادر من تاريخ المونديال... الكأس المفقودة في كأس العالم 1966

  • الجمعة 13, يوليو 2018 في 11:10 م
استضافت إنجلترا مونديال 1966، لكن النسخة الأصلية لكأس العالم "جول ريمي" كادت أن تضيع إلى الأبد، لولا ديفيد كوربي وكلبه.
الشارقة 24 – أسعد خليل: 
 
النسخة الأصلية لكأس العالم "جول ريمي" كادت أن تضيع إلى الأبد في 1966 في إنجلترا، السنة التي توجت فيها إنجلترا باللقب العالمي، لغز سرقة الكأس قبل انطلاقة البطولة مايزال غامضاً لكنها اختفت من معرض في وسط لندن.
 
وبالمقابل قصة العثور عليها أصبحت أمراً يحكى ضمن الفلكلور الإنجليزي وتطلق عليها عبارة "رجل وكلبه" لأنه فعلاً عثر عليها بالصدفة رجل وكلبه.
 
الرجل هو ديفيد كوربي وعمره الآن 78 سنة، ما يزال على قيد الحياة يحكي القصة كلما تعرف عليه شخص بأنه الرجل الشهير الذي عثر على كأس العالم.
 
كوربي كان يتجول وكلبه في ضواحي لندن، بل إن الكلب خرج من المنزل فخرج كوربي خلفه يراقبه خوفاً عليه من السيارات المارة وبينما يبحث عن كلبه وجد بجانب سيارة جاره طرداً مغلفاً بأوراق صحف يبدو أن شخصاً وضعها هناك ليعود إليها لاحقاً.
 
ديفيد أدرك بأنها كأس العالم للتو فأسرع إلى زوجته ليخبرها بالكنز الذي عثر عليه فقال لها "أعتقد أني عثرت على كأس العالم"
 
بيكلز أصبح أشهر كلاب العالم آنذاك بعد أن قدم مالكه، الكأس الشهيرة للسلطات ومع نهاية البطولة وفوز إنجلترا على ألمانيا الغربية رفع القائد الإنجليزي بوبي مور الكأس العالمية بفضل رجل وكلبه.
 
كوربي قال بأنه تلقى مبلغ 5500 جنيه أسترليني مقابل إخلاصه وهو مبلغ قيم وقتها سمح له بشراء بيت خارج لندن على بعد أربعين كلم، وعندما فازت البرازيل بكأس العالم 1970 احتفظت بالكأس الأصلية "جول ريمي".