في أكتوبر المقبل

النجم ميسي يقود منتخب الأرجنتين في تصفيات مونديال 2022

  • السبت 19, سبتمبر 2020 10:35 ص
  • النجم ميسي يقود منتخب الأرجنتين في تصفيات مونديال 2022
أكد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بأن النجم ليونيل ميسي سيقود المنتخب الأول في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022.
الشارقة 24 – أسعد خليل:

أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أن منتخبه الوطني سيخوض تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022 مع نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، ولكن من دون جناح باريس سان جرمان الفرنسي أنخل دي ماريا ومهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي سيرخيو أغويرو المصاب.
 
وبقيت إقامة الجولتين الأولى والثانية من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022، والتي كانت مقررة في مارس الماضي معلقة لفترة طويلة بسبب فيروس كورونا المستجد الذي يواصل التفشي في أميركا الجنوبية، وفي بعض الدول الأوروبية.
 
ويستهل منتخب "التانغو" مشواره في التصفيات على أرضه في "لا بومبونيرا" في بوينس أيريس معقل فريق بوكا جونيورز، أمام الإكوادور في 8 أكتوبر، قبل أن يحل ضيفاً بعد 5 أيام، في 13 منه، على نظيره البوليفي في "لا باز" على ارتفاع 3500 متر عن سطح البحر.

ويعود ميسي إلى منتخب بلاده بعد موسم مخيب على كافة الصعد مع برشلونة، تخلله خروجه من دوري أبطال أوروبا بخسارة مذلة 2 - 8 أمام بايرن ميونيخ الألماني في طريق الأخير للفوز باللقب، وعدم احتفاظه بلقب الدوري الإسباني، إضافة إلى رغبته في الرحيل عن كاتالونيا قبل أن يقرر البقاء.

وسمح اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول" لميسي بإمكانية المشاركة مع منتخب بلاده بعدما كان أوقفه سابقاً على خلفية طرده من مباراة المركز الثالث أمام تشيلي في مسابقة كوبا أميركا التي نظمتها وفازت بها البرازيل عام 2019، قبل أن يقرر رفع الإيقاف وإلغاء العقوبة بسبب مضي أكثر من عام على الواقعة، وواقع تأجيل مباريات التصفيات بسبب تفشي جائحة "كوفيد19". 

ويغيب أغويرو بسبب الإصابة، علماً أن مهاجم سيتي تعرض لإصابة في الركبة نهاية الموسم الماضي، ولم يشارك في التمارين الجماعية لفريقه مع بداية الموسم الحالي.
 
ويلف الغموض مسألة عدم استدعاء دي ماريا الذي عاد لارتداء قميص النادي الباريس بعد فترة من التوقف إثر إصابته بفيروس كورونا، حيث ساهم في تحقيق سان جرمان فوزه الأول في الدوري هذا الموسم على حساب متز 1 - صفر بعد خسارتين.