في الجولة 32

البطل ليفربول يحظى بممر شرفي في ملعب مانشستر سيتي

  • الإثنين 29, يونيو 2020 07:49 م
  • البطل ليفربول يحظى بممر شرفي في ملعب مانشستر سيتي
من المنتظر أن يحظى ليفربول، الذي حسم تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بممر شرفي من جانب لاعبي مانشستر سيتي، البطل السابق، عندما يلتقي الفريقان بعضهما البعض يوم الخميس المقبل
الشارقة 24 – أسعد خليل:

مع استمرار منافسات المرحلة الـ 32 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ينتظر أن يحظى ليفربول، الذي حسم تتويجه باللقب، بممر شرفي من جانب لاعبي مانشستر سيتي، البطل السابق، عندما يلتقي الفريقان بعضهما البعض يوم الخميس المقبل، بينما تتواصل المنافسات على البقاء بالدوري الإنجليزي الممتاز وكذلك انتزاع بطاقات المشاركة الأوروبية في الموسم المقبل.

ولا تزال فرق نورويتش سيتي وأستون فيلا وبورنموث وكذلك ويستهام، بحاجة ماسة إلى حصد النقاط من أجل تفادي الهبوط، كما يدور الصراع بين فرق المقدمة على المشاركة الأوروبية حيث لا يفصل سوى 6 نقاط بين ليستر سيتي صاحب المركز الـ 3 ومانشستر يونايتد صاحب المركز الـ 6.

وتلقى نورويتش سيتي صدمة أمس الأول السبت عندما خسر أمام مانشستر يونايتد 1 - 2 في دور الـ 8 من كأس الاتحاد الإنجليزي، في مباراة حسمها مانشستر في الثواني الأخيرة من الوقت الإضافي، بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1 - 1.

وشكلت الهزيمة ضربة موجعة لنورويتش سيتي، الذي يقبع في المركز الـ 20 الأخير في الدوري الممتاز بفارق 6 نقاط خلف أقرب المراكز التي تضمن لأصحابها البقاء في الدوري الممتاز، وذلك قبل 7 مراحل فقط من نهاية المسابقة، وبالتالي تبدو فرصته في البقاء ضئيلة.

ولكن دانييل فارك المدير الفني لنورويتش سيتي أكد أن المستويات التي يقدمها الفريق تعزز أماله في تحقيق المعجزة.

ويحل نورويتش سيتي ضيفاً على أرسنال، صاحب المركز الـ 9، بعد غد الأربعاء، في الوقت الذي لا يزال أرسنال يتواجد فيه داخل إطار المنافسة على المشاركة الأوروبية.

أما بورنموث، صاحب المركز الـ 18، فيعاني من أزمة في ظل غياب كالوم ويلسون لمباراتين بسبب الإيقاف، وستكون أولاهما المباراة المقررة أمام نيوكاسل مساء الأربعاء.

وخسر بورنموث كلتا المباراتين اللتين خاضهما عقب استئناف المنافسات بعد فترة توقف طويلة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19".

ويستضيف مانستر سيتي فريق ليفربول على ملعب "الاتحاد"، وقد وعد بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي بأن لاعبيه سيشكلون ممراً شرفياً للاعبي فريق ليفربول، الذي يدربه المدير الفني يورجن كلوب.

ويتطلع مانشستر سيتي إلى استعراض قدرته على المنافسة على اللقب مجدداً في الموسم المقبل، بينما يسعى ليفربول إلى تحطيم رقم مانشستر سيتي في الدوري، والمتمثل في حصد 100 نقطة، حيث يمتلك ليفربول حالياً 86 نقطة في الصدارة، وذلك قبل سبع مباريات متبقية له في المسابقة.

أما ليستر سيتي صاحب المركز الـ 3، فيحل ضيفاً على إيفرتون، ويتطلع إلى تحقيق نتيجة إيجابية لتعزيز موقعه سعياً لتأمين مشاركته بدوري الأبطال.

أما تشيلسي صاحب المركز الـ 4 بفارق نقطة واحدة خلف ليستر سيتي، فيحل ضيفاً على ويستهام، الذي يتفوق بفارق الأهداف فقط أمام مراكز الهبوط.

ويتطلع فرانك لامبارد المدير الفني لتشيلسي إلى حصد النقاط على حساب فريقه السابق، لكنه قد يفتقد جهود المهاجم الأميركي كريستيان بوليسيتش الذي كان قد خرج خلال المباراة أمام ليستر في كأس الاتحاد الإنجليزي، مصاباً في ربلة الساق "عضلة السمانة".

وتشهد المرحلة الـ 32 اليوم الاثنين لقاء كريستال بالاس مع بيرنلي، بينما يحل مانشستر يونايتد ضيفا على برايتون غداً الثلاثاء.