الخسائر قد تبلغ 6 مليار

تعرف على خسارة اليابان بعد تأجيل الأولمبياد

  • الأربعاء 25, مارس 2020 12:04 م
  • تعرف على خسارة اليابان بعد تأجيل الأولمبياد
قررت اللجنة الدولية للأولمبياد تأجيل الحدث الكبير الذي كان مقرراً في اليابان، ومن المؤكد بأن الأخيرة ستتحمل خسائر كبيرة قد تصل إلى 6 مليارات دولار أميركي.
الشارقة 24 – أسعد خليل:

مع صدور القرار المنطقي بتأجيل فعاليات دورة الألعاب الأولمبية القادمة "طوكيو 2020" إلى العام المقبل، ستبدأ اللجنة الأولمبية الدولية والمنظمون في اليابان خلال الأيام المقبلة في عد وحصر تكلفة وخسائر التأجيل.

وأصدرت اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو قرارهما، الثلاثاء، بتأجيل الأولمبياد إلى العام المقبل، بعد تزايد الضغوط من الرياضيين واللجان الأولمبية الوطنية والعديد من الاتحادات الرياضية بسبب المخاوف من فيروس "كورونا" المستجد، الذي تفشى في أماكن عدة بالعالم وأودى بحياة أكثر من 17 ألف شخص حتى الآن.

وأكد خبراء يابانيون أن تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة "طوكيو 2020"، ودورة الألعاب البارالمبية التي تعقبها في طوكيو سيكلف اليابان ما بين 640 و670 مليار ين ياباني "ما بين 5.8 مليار و6.1 مليار دولار أميركي".

وقال البروفيسور كاتسوهيرو مياموتو أستاذ الاقتصاد بجامعة "كانساي" اليابانية، أن بلاده ستخسر نحو 8.640 مليار ين ياباني بتأجيل أولمبياد طوكيو 2020 .

ولكن تكلفة التأجيل تقل كثيراً عن تكلفة الإلغاء التي أوضحها مياموتو، عندما أكد أن الإلغاء سيكلف بلاده نحو 4.5 تريليون ين.
ولكن اللجنة الأولمبية الدولية استبعدت فكرة الإلغاء.

وقال الخبير الاقتصادي جونيتشي ماكينو، في تصريحات لصحيفة "نايكاي بزنس ديلي"، إن تأجيل الأولمبياد سيكلف اليابان 670 مليون ين فيما ستقفز التكلفة في حالة الإلغاء إلى 7.8 تريليون ين سيفقدها إجمالي الناتج القومي للبلاد.

وأعلنت اللجنة المنظمة رسمياً، أن تكلفة التأجيل تبلغ نحو 11.5 مليار يورو، ولكن مجلس التدقيق الوطني في اليابان كشف مؤخراً عن تقديره لتكلفة التأجيل، مشيراً إلى أنها تبلغ ضعف هذا المبلغ.