يهدد دوري أبطال آسيا

فيروس كورونا يعبث بروزنامة الرياضة العالمية

  • الثلاثاء 25, فبراير 2020 06:16 م
  • فيروس كورونا يعبث بروزنامة الرياضة العالمية
تأثرت روزنامة الرياضة العالمية كثيراً، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم إلغاء العديد من الفعاليات، ويبدو أن دوري أبطال آسيا في طريقه للتأجيل أو الإلغاء هذا الموسم.
الشارقة 24 - أسعد خليل:

بعد الصين وقارة آسيا، انعكست الفوضى التي يسببها تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، على الأحداث الرياضية لاسيما في أوروبا، حيث ستقام مباريات كرة قدم في إيطاليا خلف أبواب موصدة.

فيما يلي سلسلة من الأحداث الرياضية التي ألغيت، وتأجلت، أو باتت إقامتها مهددة:

كرة القدم 

بطولة الصين:

كان من المقرر أن ينطلق الدوري الصيني في 22 فبراير الحالي، لكن السلطات الرياضية اضطرت إلى تأجيله، بالإضافة إلى جميع المنافسات الرياضية من مختلف الأنواع وعلى جميع الأصعدة، كما أعلن الاتحاد المحلي للعبة.

وسيخوض المنتخب الصيني الأول مباراتين، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023، التي من المقرر أن يستضيفها على أرضه، في تايلاند ومن دون جمهور.

وتواجه الصين منتخب جزر المالديف في 26 مارس المقبل، ثم غوام في 31 منه على ملعب "تشانغ أرينا" في بوريرام في وسط شرق تايلاند.

دوري أبطال آسيا:

أرجئت مباريات المسابقة القارية التي كان طرفها أحد الفرق الصينية إلى مطلع إبريل المقبل، باستثناء مباريات بيجينغ غوان الذي كان يقيم معسكراً في كوريا الجنوبية.

والثلاثاء، أعلن ناديا أف سي سيؤول وأولسان الكوريان الجنوبيان، أنهما سيخوضان لقاءين الأسبوع المقبل على أرضهما، خلف أبواب موصدة ضمن المجموعتين الخامسة والسادسة.

وأعلنت رابطة الدوري الياباني، يوم الثلاثاء، إرجاء كل المباريات بما يشمل مسابقة الكأس، حتى 15 مارس، على خلفية المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأتى هذا الإعلان، بعد ساعات من إرجاء سبع مباريات في مسابقة كأس اليابان لكرة القدم كانت مقررة الأربعاء.

التصفيات المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020:

تم نقل التصفيات النسائية المقررة في ووهان حيث البؤرة الأساسية للفيروس، إلى سيدني الأسترالية.

وأرجئت أربع مباريات ضمن الدوري الإيطالي كانت مقررة في 23 فبراير الجاري، ومساء الاثنين، أعلن مسؤول حكومي، أن ست مباريات مقررة في الدوري المحلي نهاية الأسبوع الحالي، أبرزها القمة بين يوفنتوس وإنتر ميلان، ستقام من دون جمهور.

وسيطبق الإجراء نفسه على مباراة إنتر، نادي منطقة لومبارديا التي تعد من الأكثر تأثراً بالفيروس في إيطاليا، ومنافسه البلغاري لودوغورتس في إياب دور الـ32 لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، والمقررة هذا الخميس.

وتم تأجيل انطلاق الدوري الكوري الجنوبي، والذي كان مقرراً أن ينطلق نهاية الأسبوع، من دون أن يحدد موعد جديد لذلك.

الشرق الأوسط:

أعلنت الكويت ليل الاثنين وقف كل النشاطات الرياضية لفترة أسبوعين، بعد تسجيل إصابات بالفيروس لأشخاص آتين من إيران.

وسجلت الكويت الاثنين خمس إصابات، وارتفع العدد إلى 8 الثلاثاء.

وغداة ذلك، استجاب الاتحاد الآسيوي للعبة لطلب نظيره الكويتي، إرجاء مباراة القادسية مع ضيفه ظفار العماني، التي كانت مقررة الثلاثاء، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الثالثة لمسابقة كأس الاتحاد.

أما إيران التي سجلت حتى الثلاثاء وفاة 15 شخصاً بسبب الفيروس، فكانت قد أعلنت في نهاية الأسبوع وقف النشاطات الرياضية لعشرة أيام.

كرة المضرب: 

اضطرت الصين إلى الانسحاب من مواجهتها لرومانيا يومي 6 مارس و7 منه، ضمن مسابقة كأس ديفيس.

تم إلغاء دورة جيان التي كانت مقررة منتصف إبريل المقبل.

الماراثون: 

تم إلغاء مشاركة نحو 38 ألف هاوٍ في سباق ماراثون طوكيو المقرر في الأول من مارس المقبل، وماراثون العاصمة الكورية الشمالية بيونغ يانغ الذي يقام عادة في إبريل المقبل.

ألعاب القوى: 

تم ترحيل بطولة العالم لألعاب القوى داخل قاعة المقررة في مدينة نانكين الصينية من 13 إلى 15 مارس، حتى العام 2021، وكان من المقرر أن تكون هذه البطولة أول بطولة كبرى في رياضة أم الألعاب قبل أربعة أشهر من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي تستضيفها طوكيو بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس المقبلين.

الرياضات الميكانيكية: 

تم تأجيل سباق جائزة الصين الكبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا واحد، والذي كان من المقرر أن يقام على حلبة شنغهاي بين 17 إبريل و19 منه، والذي يستقطب الآلاف من مشجعي هذه الرياضة الميكانيكية.

في المقابل، أبقى المنظمون على جائزة فيتنام الكبرى في موعدها المحدد في الخامس من إبريل المقبل.

فورمولا إي:

تم إلغاء سباق جائزة سانيا في جزيرة هاينان الصينية، والذي كان مقرراً في 21 مارس المقبل.