بعد تشييده بـ1.44 مليار دولار

الإستاد الأولمبي بطوكيو يحتضن أول حدث رياضي كبير على أرضه

  • الخميس 02, يناير 2020 11:34 م
احتضن الإستاد الأولمبي الجديد بالعاصمة اليابانية طوكيو، نهائي كأس الإمبراطور لكرة القدم، وهو أول حدث رياضي يستضيفه منذ افتتاحه، الشهر الماضي، بعد تشييده بتكلفة 1.44 مليار دولار.
الشارقة 24 – رويترز:

استضاف الإستاد الأولمبي الجديد بالعاصمة اليابانية طوكيو، نهائي كأس الإمبراطور لكرة القدم، وهو أول حدث رياضي يحتضنه منذ افتتاحه، الشهر الماضي.

وشيد الإستاد خصيصاً لاحتضان منافسات دورة الألعاب الأولمبية هذا العام في طوكيو، وشهد فوز فيسيل كوبي على كاشيما أنتلرز 2- صفر، في نهائي البطولة الذي كان مباراة الوداع للاعب فيسيل كوبي ديفيد بيا هداف منتخب إسبانيا التاريخي.

وحقق فيسيل كوبي لقبه الأول على الإطلاق بقيادة أندريس إنيستا، شريك بيا في إنجاز تتويج بلاده بكأس العالم، والألماني لوكاس بودولسكي في أول مباراة تقام بالإستاد.

وكانت مباراة النهائي، بمثابة اختبار لمنظمي أولمبياد طوكيو 2020، الذين اعترفوا بأن هناك حاجة إلى توفير معلومات ولافتات تعريفية إضافية، بعد أن ضل بعض المشجعين طريقهم عند دخولهم الملعب.

وانتهى العمل في الإستاد، الذي تكلف تشييده 1.44 مليار دولار، وفقاً للجدول الزمني المحدد في نهاية نوفمبر الماضي، وافتتح الشهر الماضي، في حدث ركض خلاله العداء الكبير يوسين بولت على مضمار الإستاد.

وسيستضيف الملعب بطولة طوكيو 2020 لألعاب القوى، التي تعد بمثابة تجربة للأولمبياد، في مايو المقبل، قبل أن يحتضن مراسم افتتاح الألعاب الأولمبية يوم 24 يوليو القادم.