بمشاركة 20 مرشدة

"مفوضية الشارقة" تصقل مهارات الفتيات في الكتابة وفنون تنسيق الزهور

  • الخميس 14, فبراير 2019 في 11:47 ص
  • خلال ورشة تنسيق الزهور
  • خلال ورشة تنسيق الزهور
  • خلال ورشة تنسيق الزهور
  • خلال ورشة "كتابة السيناريو والتمثيل"
  • خلال ورشة "كتابة السيناريو والتمثيل"
  • خلال ورشة "كتابة السيناريو والتمثيل"
  • شعار مفوضية مرشدات الشارقة
Next Previous
نظمت مفوضية مرشدات الشارقة بالتعاون مع مؤسسة "فن"، ورشة في بالتمثيل وكتابة السيناريوهات من قصة معينة، وتعليمهن الفرق بين السيناريو المسرحي والسينمائي، وورشة ثانية في طرق تنسيق الزهور، بمشاركة 20 مرشدة.
الشارقة 24:
 
تعاونت مفوضية مرشدات الشارقة مع مؤسسة "فن"، بمشاركة 20 من المرشدات "12-15عاماً"، والمرشدات المتقدمات "16-18 عاماً"، بالمخيم الشتوي فن – تاستيك، لتعزيز مهارات المنتسبات في مختلف المجالات الإبداعية، من خلال برنامج يشمل تعريفهن بالتمثيل وكتابة السيناريوهات من قصة معينة، وتعليمهن الفرق بين السيناريو المسرحي والسينمائي، فيما تطلعهن الورشة الثانية على طرق تنسيق الزهور.
 
واستهدفت ورشة "كتابة السيناريو والتمثيل" المرشدات، حيث تضمنت عدداً من الجلسات الحوارية، التي ركزت على طرق وأدوات كتابة سيناريو بالاستناد إلى قصة جاهزة، والفرق بين السيناريو المسرحي والسينمائي، بالإضافة إلى التدريب على الأداء التمثيلي.  
 
فيما استهدفت ورشة "تنسيق الزهور" المرشدات المتقدمات، حيث بينت طرق تنظيم باقات الزهور وتنسيقها، بالإضافة إلى تعليم المنتسبات كيفية تنظيف الزهور وإعدادها للترتيب في مزهرية، إلى جانب اطلاعهن على أنواع عدد من الزهور ومواسمها المختلفة.
 
وقالت شيخة الشامسي مدير مفوضية مرشدات الشارقة:" شاركت المفوضية خلال المخيم الشتوي الذي تم تنظيمه بالتعاون مع مؤسسة فن، بـ 20 من المرشدات والمرشدات المتقدمات، للاستفادة من البرنامج الثري، الذي يهدف إلى النهوض بالفتيات، عبر رفدهن بالأدوات والمهارات اللازمة لكتابة النصوص، والتمثيل، وتنسيق الزهور، لتنمية مواهبهن في هذه المجالات التي قد تتحول إلى شغف، وبالتالي إلى مهنة حياتية في المستقبل".
 
وأضافت الشامسي أن الفتيات يكتسبن عبر الفعاليات والأنشطة، التي تحتوي على برامج متنوعة وغنية، العديد من المهارات الحياتية، إذ توفر لهن هذه الأنشطة بيئة حاضنة لمواهبهن، وتتيح لهن ممارسة العديد من التجارب العملية، التي تصقل مهاراتهن، فضلاً عن الطبيعة التشاركية التي تصاحب الفعاليات، الأمر الذي يعزز من بيئة العمل ضمن نطاق الفريق الواحد، ويرفع الروح التنافسية لديهن بما ينسجم مع استراتيجيتنا الرامية إلى المساهمة في التنمية المجتمعية، من خلال تنمية مواهب الفتيات في مختلف الفضاءات الإبداعية.