بـ 17 مليون..

كهرباء الشارقة تنجز مشروع تمديد خطي نقل مياه رئيسيين من اللية إلى الجبيل

  • الأربعاء 13, فبراير 2019 في 1:43 م
بتكلفة إجمالية حوالي 17 مليون درهم، أنجزت هيئة كهرباء ومياه الشارقة مشروع تمديد خطي نقل مياه رئيسيين أسفل خور الشارقة، بقدرة استيعابيه تبلغ أكثر من 60 مليون جالون يومياً، حسبما أوضح سعادة الدكتور المهندس راشد الليم رئيس الهيئة.
الشارقة 24:
 
أنجزت هيئة كهرباء ومياه الشارقة مشروع تمديد خطي نقل مياه رئيسيين أسفل خور الشارقة، بقدرة استيعابيه تبلغ أكثر من 60 مليون جالون يومياً، وبتكلفة إجمالية حوالي 17 مليون درهم، ويعتبران من أهم المشاريع الاستراتيجية التي تنفذها الهيئة، حيث يرفعان القدرة الاستيعابية لنقل كميات المياه المنتجة من محطة اللية لتحلية المياه إلى منطقة الجبيل على الضفة الأخرى للخور بنسبة تزيد عن 100%، وتوزيعها على كافة مناطق الشارقة، وذلك لمواكبة التطور العمراني والحضاري الذي تشهده إمارة الشارقة. 
 
وأوضح سعادة الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة، أن احتياجات إمارة الشارقة من المياه تبلغ أكثر من 110 مليون جالون يومياً، يتم إنتاج ما نسبته 50% منها في محطة اللية، ويعتبر المشروع الجديد الذي نفذته الهيئة عاملاً مهماً وخطوة كبيرة في اتجاه تعزيز قدرة هيئة كهرباء و مياه الشارقة على تزويد خدمات المياه النقية لقاطني الإمارة بشكل مستدام وبضغوط مناسبة، حيث تصل القدرة الاستيعابية للخطوط الجديدة 60 مليون جالون يومياً، تضاف للقدرة الاستيعابية للخطوط القديمة والتي تبلغ 50 مليون جالون، مما يتيح فرصة لتطوير ومضاعفة قدرة انتاج محطة اللية لمواجهة زيادة الطلب على المياه في الشارقة.
 
وأوضح الليم، أن الهيئة وضعت استراتيجية لاستدامة المياه، ونفذت توسعات ومشاريع تطويرية طموحة لمواكبة مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة، بقيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. 
 
ولفت الليم إلى أن الهيئة تواصل جهودها لتعزيز وتقوية شبكات نقل وتوزيع المياه في كافة مناطق إمارة الشارقة، ضمن خطة محددة لتوفير إمدادات المياه وتحقيق التنمية المستدامة، حيث أن شبكات المياه تمتد لأكثر من 3300 كيلومتر.
 
وأشار الليم إلى أن محاور استراتيجية الهيئة تتضمن الإدارة المتكاملة للموارد المائية الطبيعية المحدودة، وموارد المياه غير التقليدية، التي تشمل المياه المحلاة وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة بشكل فعال، والتركيز على محور إدارة الطلب على المياه، ومن خلال العمل المشترك مع جميع الشركاء ومراقبة جودة المياه وكفاءة الإنتاج ومراقبة الشبكات، وإيجاد حلول لكميات المياه الفاقدة والهدر، وتجنب تلوث المياه وتخزين المياه وتكثيف جهود التوعية بأهمية الاستخدام الأمثل للمياه وترشيد استهلاكها.
 
وأكد أن الهيئة تتبع أحدث المواصفات الفنية العالمية في إنتاج وتوزيع المياه، حيث تعتمد على شبكة رقمية وتعتمد على برنامج محاكاة ونمذجة للشبكة، بهدف الوصول إلى أفضل المعايير والمواصفات العالمية، وتحرص الهيئة على استخدام مواد صديقة للبيئة تحافظ على جودة المياه في تنفيذ خطوط شبكات المياه.
 
من جانبه، أوضح المهندس عصام الملا مدير إدارة المياه، أن المشروع يتكون من خطين رئيسيين يبلغ طول كل منهما 210 متر، منها 150 متر داخل المياه أسفل الخور، وبقطر 1200 ملم لكل منهما، وينقسم المشروع إلى جزئين رئيسيين الأول الأعمال الأرضية على ضفتي الخور، وتشمل إنشاء غرف محابس التحكم و توصيل الخطوط الجديدة بالخطوط القائمة، وأعمال الحماية وصيانة الطرق المحيطة، وتم استخدام أنابيب الكاربون ستيل المحمية بطلاء الإيبوكسي الآمن صحياً حسب أحدث المواصفات العالمية المتبعة في أنظمة توزيع و نقل المياه العذبة، والجزء الثاني الأعمال البحرية تحت الخور وتشمل أعمال الحفر وتركيب الخطوط الجديدة تحت الماء وتثبيتها بكتل أسمنتية ضخمة، ثم أعمال الردم والحماية، من أجل ضمان الحركة الملاحية الآمنة داخل الخور، وتم استخدام أنابيب البوليثيلين عالي الكثافة و التي تتميز بمقاومتها الذاتية للعوامل الكيميائية تحت الماء، بالإضافة إلى كونها آمنة صحياً لاستخدامات نقل المياه حسب المواصفات العالمية.
 
وأشار إلى أن فريق العمل تمكن من التغلب على كافة الصعوبات والتحديات التي واجهته أثناء التنفيذ، وتم إنجاز المشروع في الوقت المحدد وإدخال الخطين الجديدين في منظومة نقل وتوزيع المياه في إمارة الشارقة، بعد 11 شهراً من العمل المتواصل في المشروع، وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع حوالي 17 مليون درهم، شملت كافة التوريدات والأعمال الأرضية والبحرية.