تزامناً مع عام التسامح

بلدية مدينة الذيد تنفذ حملة "يوم بدون مخالفات"

  • الأحد 13, يناير 2019 في 11:23 ص
نظمت بلدية مدينة الذيد ممثلة في قسم السلامة والتفتيش البلدي حملة "يوم بدون مخالفات"، والتي تأتي تزامناً مع إعلان عام 2019 عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك بدء الفصل الدراسي الثاني بالمدارس.
الشارقة 24:
 
نفذت بلدية مدينة الذيد ممثلة في قسم السلامة والتفتيش البلدي حملة "يوم بدون مخالفات"، والتي تأتي تزامناً مع إعلان عام 2019 عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك بدء الفصل الدراسي الثاني بالمدارس، حيث استهدفت الحملة توعية أصحاب المحلات والمؤسسات التجارية بشأن الاشتراطات والمحاذير التي يجب الالتزام بها من قبل المراكز التجارية والمكتبات ومحلات بيع القرطاسية ومستلزمات المدارس، إضافة إلى التأكيد على أن دور البلدية توعوي إرشادي في الأساس ولا يقوم على المخالفات.
 
وأشار ناصر سعيد الطنيجي رئيس قسم السلامة والتفتيش البلدي في بلدية مدينة الذيد إلى أن الحملة التي قام بتنفيذها مفتشو القسم جاءت من خلال فريق عمل تم تشكيله لهذا الغرض، وقد ركزت على توجيه النصح والإرشاد إلى شريحة المستهدفين، إضافة إلى توعيتهم بالاشتراطات المتبعة في هذا المجال لا سيما المنتجات الممنوع تداولها والألعاب الضارة، إضافة إلى الكتب والقرطاسية التي قد تحتوي على صور أو عبارات مسيئة.
 
وأضاف الطنيجي أن الحملة تأتي في إطار جهود البلدية الرامية إلى تفعيل التواصل مع أصحاب الشركات والمؤسسات والمحلات التجارية وضرورة إلمامهم بالمخالفات التي يعاقب عليها القانون ولتوضيح طبيعة الدور الذي تضطلع به تجاههم في هذا الشأن باعتبارها جهة خدمية تسعى إلى توعيتهم بما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات وبأنها ليست جهة معنية بتوقيع عقوبات فحسب.
 
وأكد الطنيجي أن الحملة لاقت تجاوباً وتفاعلاً كبيراً من قبل المستهدفين، لافتاً إلى أنها ركزت بالأساس على ضمان التزام المؤسسات التجارية باللوائح المنظمة لعملها والتأكد من عدم عرضها لصور لا تتناسب مع المظهر العام وأهمية التدقيق على محتوى الصور والعبارات على حقائب الأطفال، إضافة إلى التوجيه بعدم بيع أي ألعاب تشكل خطراً على مستخدميها.
 
وأشار الطنيجي إلى أن بلدية مدينة الذيد تحرص على سلامة المستهلكين، وتدعوهم في حال كانت لديهم ملاحظات حول القرطاسية المعروضة أو الأدوات المستخدمة والحقائب وغيرها الاتصال على الخط الساخن 993 التابع لقسم العمليات في بلدية مدينة الذيد أو تقديم الشكوى عبر منصاتها المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر وانستجرام، لافتاً إلى أن تواصل المستهلكين بالإبلاغ عن مثل هذه السلبيات - إن وُجدت - يسهّل عمل مفتشو البلدية، ويسرع في تطبيق الإجراءات الرقابية المطلوبة لحماية أفراد المجتمع، وتنقية الأسواق من السلع التي يمكن أن يمثل تداولها ضرراً على المستهلكين، وهو ما يتماشى مع رؤية البلدية نحو توفير بيئة آمنة والارتقاء بالخدمات المقدمة وتطويرها والنهوض بها داخل مدينة الذيد، التي تعد عاصمة المنطقة الوسطى من إمارة الشارقة.