استقبل لجنة تقييم المدارس

سلطان القاسمي: الشارقة تولي اهتماماً كبيراً بجودة مخرجات التعليم

  • الأحد 16, سبتمبر 2018 في 5:44 م
  • صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي خلال استقباله اللجنة
Next Previous
أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال استقباله الأحد، لجنة تقييم المدارس الخاصة بالإمارة، أن الشارقة تولي اهتماماً كبيراً بضمان جودة وكفاءة مخرجات التعليم الجيد القائم على الابتكار والمعرفة والتعلم.
الشارقة 24 - راشد حمدان:
 
استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يوم الأحد، لجنة تقييم المدارس الخاصة بالإمارة، التي تضم عدداً من الخبراء الدوليين من جامعة موناش الأسترالية، والمتخصصين بمجال التربية والتعليم، وذلك في مقر أكاديمية الشارقة للبحوث.
 
ويأتي اللقاء، في إطار متابعة تنفيذ توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، بنقل الإشراف على المدارس الخاصة في الإمارة، إلى مجلس الشارقة للتعليم، والتي تحظى بإشراف ومتابعة شخصية من سموه.
 
وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة، خلال اللقاء، إلى أن الشارقة تولي اهتماماً كبيراً بتطوير العملية التعليمية والارتقاء بها، في كافة المدارس الخاصة بالإمارة، وتوفير البيئة التعليمية المناسبة للطلبة الملتحقين فيها، وضمان جودة وكفاءة مخرجات التعليم الجيد القائم على الابتكار والمعرفة والتعلم.
 
واستمع سموه، من فريق اللجنة إلى التجربة التعليمية المعمول بها في ولاية فيكتوريا الأسترالية، ومعايير الجودة في نظام التحسين المستمر في مدراس الولاية، وأوجه الاختلاف بينها وبين إمارة الشارقة.
 
وقدمت اللجنة تقريراً حول خطة العمل، لتطوير الأداء في التعليم الخاص بإمارة الشارقة، وطرق قياس الأداء، واستراتيجيات التعاون بين اللجنة والمدارس للارتقاء بالأداء وتحسين مخرجات التعليم، وفق خطة ترتكز على أسلوب التحسن المستمر على جميع المستويات، من خلال تقديم البرامج المناسبة لكل مدرسة، ومعرفة التحديات التي تواجه المدارس الخاصة، ووضع الحلول الكفيلة لها.
 
وتضمن التقرير، عدداً من المعايير لتقييم كفاءة أداء وجودة التعليم الخاص، ومعرفة أوجه القوة والقصور في هذه المدارس إن وجدت، وتطوير الأداء وفق خطة استراتيجية لتحسين العملية التعليمية كمنظومة متكاملة.
 
وزارت لجنة التقييم، عدداً من المدارس الخاصة للوقوف على الواقع الفعلي لسير المنظومة التعليمية، والاطلاع على نماذج من المحيط المدرسي ومكونات المنظومة التعليمية، وما توفره هذه المدارس من بيئة تعليمية مناسبة للطلبة الملتحقين بها.