في إطار التعاون المؤسسي

اتفاقية تعاون بين "أوقاف الشارقة" و"جائزة العمل التطوعي" لإنشاء مشروع وقفي

  • الأحد 12, أغسطس 2018 في 2:39 م
أبرمت دائرة الأوقاف بالشارقة، اتفاقية تعاون مع جائزة الشارقة للعمل التطوعي، لإنشاء وإدارة مشروع بناء وقفي يعود ريعه لدعم مشاريع جائزة الشارقة للعمل التطوعي.
الشارقة 24:
 
وقعت دائرة الأوقاف بالشارقة، اتفاقية تعاون مع جائزة الشارقة للعمل التطوعي، لإنشاء وإدارة مشروع بناء وقفي يعود ريعه لدعم مشاريع جائزة الشارقة للعمل التطوعي، بالإضافة إلى توثيق العلاقات وتبادل الخبرات ومد جسور التواصل وتعزيز التعاون المشترك بين الطرفين.
 
وقع الاتفاقية من جانب دائرة الأوقاف سعادة طالب إبراهيم المري مدير عام دائرة الأوقاف الشارقة، ومن جانب الجائزة، سعادة جاسم الحمادي أمين عام جائزة الشارقة للعمل التطوعي، حيث حضر التوقيع من دائرة الأوقاف صلاح الهاجري نائب مدير إدارة الاستثمار والاملاك الوقفية، وعبد الرحمن سيف مدير إدارة الشؤون التنفيذية، فيما حضرها من جائزة الشارقة للعمل التطوعي فاطمة موسى البلوشي المدير التنفيذي للجائزة، ومحمد البشير الدودو المنسق الإعلامي للجائزة.
 
وعقب توقيع الاتفاقية، رحب سعادة طالب إبراهيم المري، بوفد جائزة الشارقة للعمل التطوعي، مثنياً على دورها البناء في تعزيز ثقافة العمل التطوعي على مستوى الأفراد والمؤسسات، مؤكداً أن مثل هذه الاتفاقيات تأتي ضمن نطاق اختصاص الدائرة ودورها في مجالات العمل الوقفي، وكذلك في إطار تعاونها المؤسسي بينها ومختلف المؤسسات الحكومية وغيرها، مشيداً بالدعم اللامحدود الذي تحظى به الدائرة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.
 
وأكد المري، أن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقاً من رغبة الطرفين وتوجههما لتحقيق مفهوم التعاون والشراكة بين الهيئات والجمعيات التي تعمل في مجال خدمة المجتمع، الأمر الذي يشكل قيمة مضافة إلى دور ومهام الدائرة المنوط بها، وكذلك أهدافها الرامية إلى حث وتشجيع الأفراد أو المؤسسات على إحياء وترسيخ العمل الوقفي، بما يصب في استراتيجية ورؤية الدائرة المستمدة من رؤية واستراتيجية حكومة الشارقة بقيادة سمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة.
 
ومن جانبه قال سعادة جاسم الحمادي أمين عام الجائزة، أن هذا التعاون القيم مع دائرة الاوقاف يأتي ليؤكد مكانة جائزة الشارقة للعمل التطوعي المتميزة لدى مختلف المؤسسات، معرباً عن امتنانه لهذا التعاون مع الدائرة التي لها الكفاءة العالية والإمكانيات والخبرات التي تؤهلها في مجال العمل الوقفي، الأمر الذي من شأنه ترسيخ الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين وتمكينهما من تحقيق أهدافها المنشودة نحو دعم رؤية وخطط وبرامج الجائزة وبما يواكب تطلعات قيادتنا الرشيدة.
 
وأضاف جاسم الحمادي أن جائزة الشارقة للعمل التطوعي تتطلع إلى مزيد من الإنجازات والاستحداثات لمواكبة كل ما هو جديد حول الأعمال التطوعية التي تخدم المجتمع وافراده، لافتاً إلى أن المشروع الوقفي الذي انتهجته الجائزة هو أحد هذه النتائج الإيجابية التي تمكن الجائزة على الاعتماد على نفسها في دعم مشاريعها.