المسلخ المركزي يستقبل 900 ذبيحة يومياً

بلدية الشارقة تُنهي كافة استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى

  • الأحد 12, أغسطس 2018 في 2:28 م
انهت بلدية مدينة الشارقة استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك، من خلال تكثيف العمل بمختلف إدارات وأقسام البلدية، وتأهب المسلخ المركزي لاستقبال الأضاحي ومواجهة الطلب المتزايد على الذبح حيث وضعت البلدية خطة لتنظيم سير العمل طول فترة العيد.
الشارقة 24:
 
أكدت بلدية مدينة الشارقة عن كامل استعداداتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك، من خلال تكثيف العمل بمختلف إدارات وأقسام البلدية، وتأهب المسلخ المركزي لاستقبال الأضاحي في أيام العيد ومواجهة الطلب المتزايد على الذبح حيث وضعت البلدية خطة سنوية لتنظيم سير العمل طول فترة العيد، حيث تحرص البلدية على الاستمتاع بأجواء العيد وهذه الأيام المباركة دون معوقات، والحفاظ على المظهر الحضاري لإمارة الشارقة.
 
ورفع سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الحكيمة والرشيدة لحلول عيد الأضحى المبارك، متمنياً أن يعيده الله على الأمة الإسلامية والعربية بالخير واليمن والبركة.
 
وأكد الطريفي أن الاستعدادات في بلدية مدينة الشارقة تمت على قدم وساق وفق أعلى المعايير لمختلف قطاعات البلدية، وبالتعاون مع الجهات ذات الصلة في الإمارة، من أجل توفير كل الراحة للقاطنين والزوار، واستعداد المسلخ لاستقبال أكبر عدد من الأضاحي خلال أيام العيد، وتقديم خدمات متميزة للسكان وتذليل العقبات أمامهم للاستمتاع بالعيد دون أية معوقات، فضلاً عن تنظيم عملية دخولهم وخروجهم في سوق المواشي، مشيراً إلى أن البلدية حرصت في خطتها السنوية على وضع خطط وبرامج لاستيعاب الإقبال المتزايد على المسلخ وسوق الطيور والمواشي، بالإضافة لوجود فريق من الأطباء البيطريين طيلة أيام العيد لفحص كافة الذبائح قبل الذبح، والتأكد من خلوها من الأمراض ثم متابعتها أثناء عملية الذبح تطبيقاً لأفضل المعايير الصحية والرقابية التي تحرص البلدية على تطبيقها حفاظاً على صحة المواطنين والمقيمين.
 
من جانبها أوضحت الشيخة شذا المعلا مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية في بلدية مدينة الشارقة، أنه تم توزيع منشورات توعوية على الجمهور، حذرت من خلالها البلدية ضرورة الذبح في المسلخ المركزي والحذر من التعامل مع القصابين المتجولين لما يشكلوه من خطورة سواء من حيث طريقة الذبح أو منهم أنفسهم فبعضهم مخالف لقوانين الإقامة، فضلاً عن أن الأدوات التي يتم استخدامها غير معقمة، وتعتبر البيت مكاناً غير مناسباً للذبح لأنها لا تخضع للتعقيم، كما أن الأدوات التي يستخدمها القصاب المتجول هي نفسها التي ينتقل بها من بيت إلى آخر، ولا يحمل شهادة صحية تؤكد خلوه من الأمراض، ويتخلص من بقايا الذبح بصورة غير سليمة.
 
وأشارت المعلا إلى ضرورة الالتزام بتعليمات الدخول إلى سوق المواشي، واختيار الأضحية السليمة وأن تكون لائقة صحياً وذات عمر مناسب، كما تم توجيه إدارة الصحة العامة لمتابعة كل الأمور الصحية الخاصة بالمواشي الموجودة في حرم السوق، وحرم المسلخ تجنباً لاستغلال التجار وبيع شتى الأنواع دون مراعاة حالتها الصحية وسنها القانوني، كما تم تكليف الأطباء المناوبين بالمهمة لمرافقة المفتشين أثناء جولاتهم التفتيشية على الحظائر والمركبات المحملة بالمواشي للتأكد من صحة الذبائح.
 
ولفتت المعلا أن العمل في المسلخ المركزي سيكون أول أيام العيد من بعد صلاة العيد وحتى الساعة السادسة مساءً، وثاني وثالث أيام العيد من الساعة السادسة صباحاً وحتى السادسة مساء، حيث تكرّس البلدية جهودها لتنظيم العمل داخل المقصب المركزي للحد من الازدحام، فالطاقة الاستيعابية للمقصب خلال أيام العيد تصل إلى 80 ذبيحة كبيرة في الساعة و140 ذبيحة صغيرة، كما أن العدد المتوقع للذبائح في العيد 900 ذبيحة يومياً.
 
من جانبه أوضح خليفة بوغانم السويدي رئيس قسم التفتيش البلدي ورئيس لجنة استعدادات عيد الأضحى، أنه تم عقد اجتماعات تنسيقية لبحث آلية توفير جميع الخدمات للسكان والزوار، وتوفير وتسهيل كافة الإجراءات الفنية، المتعلقة بحركة الدخول والخروج للمركبات بالإضافة لتوفير عدد كاف من المواقف الخاصة بمركبات مرتادي الموقع تفادياً للازدحام وتوفير صالات انتظار خاصة بمرتادي المسلخ، والتنسيق مع مختلف الجهات ذات الصلة في الإمارة لتنفيذ كل الإجراءات والتسهيلات الخاصة بالمسلخ المركزي وسوق المواشي وسوق الطيور حيث يقوم المعنيون بإدارة الرقابة والتفتيش البلدي بالتعاون مع المعنيين بالدائرة الاقتصادية في الشارقة بمتابعة الرخص التجارية الخاصة بالمنشآت العاملة في نطاق سوق الطيور والمواشي لضبط أي تجاوزات مخالفة للنظم واللوائح المعمول بها بالإمارة.
 
وأشار السويدي إلى أن فرق التفتيش التابعة لإدارة الرقابة والتفتيش البلدي ستبذل قصارى جهدها للحفاظ على الوجه الحضاري للإمارة الباسمة، ورصد جميع المخالفات والممارسات السلبية خصوصاً عملية الذبح خارج المسلخ المركزي واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق القصابين الجائلين.
 
وعملت مختلف قطاعات البلدية ذات الصلة بجهد كبير وأنهت جميع الاستعدادات حيث قام قسم حماية البيئة بتوفير عدداً كبيراً من العمال مع مشرفيهم بموقع سوق المواشي والمسلخ المركزي لمتابعة عمليات النظافة في المسلخ والمرافق التابعة له، بالإضافة لزيادة عدد الحاويات الموجودة ابتداءً من يوم عرفة حتى رابع أيام العيد المبارك، بالإضافة للتنسيق مع شركة الشارقة للبيئة "بيئة" لتوفير حاويات كبيرة للتخلص من مخلفات الذبح والسلخ ونقلها إلى مركز إدارة النفايات بالصجعة، كما تم الانتهاء من كافة عمليات مكافحة الحشرات والقوارض وآفات الصحة العامة في المسلخ المركزي وسوق المواشي.
 
من جانبها أكدت إدارة المواقف العامة في بلدية مدينة الشارقة أن المواقف ستكون مجانية في يوم وقفة عرفة وأيام العيد، باستثناء المناطق الخاضعة للرسوم طوال أيام الأسبوع والعطلات الرسمية وهي مناطق شارع الحصن "مجمع البنوك" في منطقتي الشويهين والشيوخ، وشارع الكورنيش من الجهتين في منطقة الشويهين، وشارع قيس بن أبي صعصعة "سوق الطيور" في منطقة الجبيل، ومواقف السوق المركزي في المجاز1، وشارع الكورنيش "البحيرة" من جهة البحيرة في مناطق المجاز 1و2و3، كما ستستمر البلدية في مخالفة كل من يسيء استخدام المواقف كالوقوف المزدوج وغيرها من المخالفات.