بفواصل وبرامج دينية جديدة

إذاعة القرآن الكريم من الشارقة تواكب موسم الحج

  • الأحد 12, أغسطس 2018 في 2:27 م
  • خليفة حسن خلف مدير إدارة برامج إذاعة القرآن الكريم من الشارقة
تواكب إذاعة القرآن الكريم من الشارقة، موسم الحج لهذا العام بسلسلة خاصة من الفواصل والبرامج الدينية، التي تستمد محتواها من هذه الشعيرة المقدسة، التي تعد الركن الخامس من أركان الإسلام.
الشارقة 24:
 
في إطار تغطيتها الدائمة لأبرز المواسم والأحداث الدينية على مدار العام، أعلنت إذاعة القرآن الكريم من الشارقة، التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، أنها ستواكب موسم الحج لهذا العام بسلسلة خاصة من الفواصل والبرامج الدينية، التي تستمد محتواها من هذه الشعيرة المقدسة، التي تعد الركن الخامس من أركان الإسلام.
 
واعتباراً من يوم الأحد، الذي يصادف أول أيام شهر ذي الحجة، ستبدأ الإذاعة بث مجموعتين من الفواصل الدينية، وبرنامجين عن الحج، بالإضافة إلى تكبيرات أيام العشر، كما ستنظم عدداً من المسابقات والمشاركات التثقيفية الدينية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
 
وتتضمن المجموعة الأولى من الفواصل 10 مقاطع تتناول خصوصية أيام العشر من ذي الحجة، بما فيها يوم عرفة "التاسع من ذي الحجة"، ويوم النحر "عاشر أيام ذي الحجة وأول أيام عيد الأضحى المبارك"، إذ تبث الإذاعة مجموعة من الأحاديث في بيان فضل هذه الأيام المباركة بطريقة تشويقية وتحفيزية للتشجيع على اغتنامها بالطاعات.
 
أما المجموعة الثانية، فتقدم خمسة فواصل لبيان شعيرة الأضحية وفضلها، وسنن عيد الأضحى وآدابه وكيفية أداء صلاته، بالإضافة إلى بعض الأحكام المرتبطة بها، مع الحث على صلة الرحم فيه وإظهار الفرحة تطبيقاً لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
وتقدم الإذاعة، برنامج "تساؤلات الحجيج"، الذي يقع في 30 حلقة، مدة كل منها دقيقة واحدة، تبث طيلة موسم الحج، يجيب فيها الشيخ محمد بن صالح العثيمين، رحمه الله، عن أسئلة تتعلق بالشعيرة وأحكامها وكيفية أدائها وفقاً للمنهج النبوي، بالإضافة إلى المحاذير المنهي عنها للحاج المحرم.
 
أما برنامج "قلوب الحجيج"، فيقدم آيات قرآنية وأبيات شعرية عن الحج، تجعل المستمع غير الحاج يعيش مع الحجيج اللحظات الإيمانية والنفحات الطيبة لحظة بلحظة، وكأنه يقف بينهم في المشاعر المقدسة.
 
وتنفرد إذاعة القرآن الكريم من الشارقة هذا الموسم ببث تكبيرات أيام العشر من ذي الحجة بأصوات مشاهير القراء في العالم الإسلامي، إذ تم تسجيل بعضها في استوديو الإذاعة، في حين تم تسجيل البعض الآخر خارج الدولة، بالإضافة إلى توزيع هذه الأصوات على المجمعات التجارية لبثها في الأسواق والمراكز التجارية في معظم أنحاء الدولة.
 
وفي إطار التفاعل مع مستمعيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خصصت الإذاعة مسابقة للأطفال يسجلون من خلالها أصواتهم لتكبيرات العيد، إذ سيتم منح أصحاب الأصوات الندية منهم جوائز مادية يبلغ مجموعها 10 آلاف درهم، بالإضافة إلى جوائز عينية أخرى.
 
وستعرض القناة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي تصاميم دينية وفيديوهات تفاعلية يتم فيها شرح مناسك الحج، كما ستعرض مقاطع مرئية للقراء وهم يكبرون، ومقاطع خاصة لقناتها عبر "يوتيوب" عن أيام العشر من ذي الحجة، بالإضافة إلى تصاميم وصور لفضل العشر من ذي الحجة وسنن الأضحية وفرحة أيام العيد.
 
وقال خليفة حسن خلف مدير إدارة برامج إذاعة القرآن الكريم من الشارقة: "يعتبر الحج مناسبة عظيمة تجمع أفئدة المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها، تحيي فيهم روحانيات لا نجدها في غيره من المواسم، ومن خلال هذه المجموعة المتنوعة من الفواصل والبرامج، فإننا في إذاعة القرآن الكريم من الشارقة نسعى إلى اصطحاب 
مستمعينا في رحلة وجدانية إلى الديار المقدسة لنستشعر أجواء هذه الشعيرة، ليشعروا كما لو كانوا بين الحجيج". 
وأضاف: "تتميز المواد الإعلامية التي أعددناها لهذه المناسبة بالتنوع والتميز في الطرح، كما أنها تناسب مختلف الأعمار، واعتقد أنها ستنال رضا مستمعينا الكرام، الذين يتميزون بذائقة رفيعة لكل ما نقدمه من برامج وفواصل ومشاركات".
 
وتابع: "خلال إعدادنا البرنامج الإذاعي لموسم الحج، لم ننسَ أبناءنا الصغار، الذين خصصنا لهم مسابقة لتسجيل أصواتهم أثناء أدائهم تكبيرات الحج والعيد، لنكشف عن مواهبهم الواعدة التي يمكن استثمارها في المستقبل، وفي الوقت نفسه لنعزز ارتباطهم بالإذاعة وما تقدمه من برامج ذات محتوى إعلامي هادف".
 
وأكد خلف أن إذاعة القرآن الكريم من الشارقة ستستمر في تقديم الأفكار المبتكرة والإبداعية في برامجها ومشاركاتها، لتبقى دائماً الخيار الأول للمستمعين في كل المناطق التي يصلها بثها.