وقعتا مذكرة بتأسيس شراكة دائمة

"الإمارات للإبداع" و"شمس" تطوران قدرات أصحاب المواهب

  • السبت 14, يوليو 2018 في 11:52 ص
  • الشيخ خالد بن حميد القاسمي وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع خلال توقيع المذكرة
اتفقت جمعية الإمارات للإبداع، ومدينة الشارقة للإعلام "شمس"، على التعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات، وتأسيس شراكة دائمة، تسهم في تحقيق التنمية المستدامة، بتطوير قدرات أصحاب المواهب، وجذب المبدعين، من مختلف المجالات المرتبطة بالعمل الإعلامي.
الشارقة 24:

وقعت مدينة الشارقة للإعلام "شمس"، وجمعية الإمارات للإبداع، مذكرة تفاهم، بشأن التعاون المشترك وتبادل المعرفة والخبرات، وتأسيس شراكة دائمة، تسهم في تحقيق التنمية المستدامة، من خلال تطوير قدرات أصحاب المواهب، وجذب المبدعين، من مختلف المجالات المرتبطة بالعمل الإعلامي، لتعزيز مكانة إمارة الشارقة، ودولة الإمارات العربية المتحدة، في الإبداع والابتكار.
 
وأقيمت مراسم توقيع المذكرة في مقر "شمس"، حيث وقعها الشيخ خالد بن حميد القاسمي رئيس مجلس الإدارة في الجمعية، وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس "شمس"، بحضور عدد من المدراء والمسؤولين من الجانبين.
 
وقال الشيخ خالد بن حميد القاسمي: "تحرص جمعية الإمارات للإبداع على دعم المبدعين والموهوبين من أبناء الدولة والمقيمين فيها، وتعمل على تبني هذه المواهب وتوفير منصة تمكنها من إبراز إبداعاتها ومواهبها، وتلتقي أهداف الجمعية مع مدينة الشارقة للإعلام "شمس"، في الاهتمام بتنمية وتطوير قدرات المبدعين، ومنحهم فرصة الاستفادة، مما توفره لهم دولة الإمارات من فرص وتسهيلات".
 
وأكد الشيخ خالد القاسمي، أن مدينة الشارقة للإعلام، تعتبر نموذجاً فريداً وجديداً في قطاع الإعلام والاستثمار، وتجربة نوعية مميزة في عالم المدن الحرة الذكية، مضيفاً أن هذه المذكرة ستسهم في تعزيز التعاون بين الجمعية والمدينة، بما يخدم الموهوبين والمبدعين، ويجعل دولة الإمارات العربية المتحدة المكان الذي ينطلقون منه، لتحقيق طموحاتهم في الريادة والتميّز والإبداع.
 
من جانبه، قال سعادة الدكتور خالد عمر المدفع: "نحرص في "شمس" على تطوير العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين، ومن بينهم جمعية الإمارات للإبداع، وجاءت مذكرة التفاهم بيننا لتجسد ذلك الحرص المشترك، حيث تضمنت العديد من البنود لتعزيز التعاون بين الجانبين، والاستفادة من الخبرات المتبادلة في رفد المجتمع الإماراتي بالموهوبين والمبدعين".
 
وأشار سعادته، إلى أن "شمس" تتطلع إلى جذب الأفراد الموهوبين والشركات الإبداعية، للعمل في المدينة، والانطلاق منها نحو الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، مع تزويدهم بفرص التطوير التي تتيح لهم الاستفادة من أحدث التقنيات المتاحة لتوسيع أعمالهم، والمساهمة الفاعلة في تعزيز مكانة دولة الإمارات بمجال الصناعات الإبداعية.
 
وتضمنت المذكرة، التعاون بين الجانبين، في طرح وتنفيذ برامج تدريبية، وورش عمل في مجالات الإبداع والابتكار، وتبادل ونشر البحوث والدراسات العلمية والاستشارات الخاصة بدعم وتمكين المواهب والإبداعات الوطنية في مجتمع الدولة، والاستفادة من الخبراء والباحثين لدى الطرفين، بالإضافة إلى العمل على التسويق والترويج لأنشطة وبرامج الجمعية، من خلال الشركات العاملة في "شمس".