ضمن حملة "زكاتك نور وسرور"

تمكين الشارقة تقدم مشروع "فطرهم" لأسر الأيتام

  • الأربعاء 13, يونيو 2018 في 3:08 م
بهدف توفير الرعاية الاقتصادية والاجتماعية لأسر الأيتام خلال شهر رمضان المبارك، تقدم مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي مشروع "فطرهم"، الذي يستمر طيلة الشهر الفضيل.
الشارقة 24 - عبد الحميد أبو نصر:
 
واصلت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي مشروع "فطرهم"، الذي يستمر طيلة الشهر الفضيل، ويأتي ضمن مشاريع حملتها الرمضانية "زكاتك نور وسرور"، التي تهدف إلى توفير الرعاية الاقتصادية والاجتماعية لأسر الأيتام خلال شهر رمضان المبارك، وتتضمن العديد من المشاريع الإنسانية المتنوعة ذات الطابع الاجتماعي، لتغطي احتياجات ما يزيد على 900 أسرة في مدينة الشارقة، والمناطق التابعة لها، في المنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية.
 
ويتمثل مشروع "فطرهم"، في توفير وجبات الإفطار لأسر الأيتام المنتسبين للمؤسسة، عبر تعاون عدت جهات بادرت في المساهمة في هذا المشروع، حيث تقوم المؤسسة باستقبال التبرعات من الجهات الحكومية والخاصة، ومن أفراد المجتمع، لتوفير وجبات الإفطار خلال الشهر الفضيل.
 
وتهدف المؤسسة من خلال هذا المشروع إلى إشراك المجتمع في دعم ورعاية الابن اليتيم، حيث يمثل المشروع غرساً لروح التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.
 
كما تقدم المؤسسة باقة من المشاريع المصاحبة على هامش الحملة، لتخدم ما يفوق على 3000 يتيم، يمثلون ما يزيد عن 900 أسرة، وبالإضافة إلى مشروع "فطرهم" لديها عدة مشاريع أخرى كمشروع زكاة المال، وعطية رمضان، ومؤونة رمضان، ومشروع حلوى العيد.
 
وتعد حملة رمضان، من مشاريع التمكين الاقتصادي الموسمية التي تقدمها المؤسسة لمنتسبيها، وتركز على تفعيل دور الجمهور في التأثير الواقعي في حياة الأيتام خلال شهر رمضان، وتعتمد الحملة بشكل عام على مشروع زكاة المال، كمشروع رئيس في الحملة، يستقبل زكوات الأموال من المتبرعين والداعمين ورجال الأعمال، لتوزع كمخصصات لكل أسرة، تحدد وفق درجة احتياجها، وعدد أفرادها، ويوجه الجزء الآخر منها ليصب في تمويل المشاريع، والبرامج المنفذة للأبناء على مدار العام.
 
وتحرص المؤسسة على تفعيل دورها المجتمعي، وتطوير دائرة البرامج والمشاريع المقدمة، بما يصب في صالح خدمة منتسبيها، والارتقاء بهم بما يعود على الوطن والإنسانية بالخير والرقي والسعادة.