بالتعاون مع "الشارقة الخيرية"

"رواد" توزع 13 ألف وجبة إفطار في مبادرة "من خير روادنا"

  • الأربعاء 13, يونيو 2018 في 12:18 م
أكد سعادة حمد المحمود مدير مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية "رواد"، أن مبادرة "من خير روادنا"، التي أطلقتها المؤسسة مع بداية شهر رمضان المبارك استجابةً لعام زايد 2018، تقوم بتوزيع 13 ألف وجبة إفطار صائم طيلة الشهر في منطقة صناعية الشارقة 3 بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية.
الشارقة 24:

كشف سعادة حمد المحمود مدير مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية "رواد"، أن مبادرة "من خير روادنا"، التي أطلقتها المؤسسة مع بداية شهر رمضان المبارك استجابةً لعام زايد 2018، تقوم بتوزيع 13 ألف وجبة إفطار صائم طيلة الشهر في منطقة صناعية الشارقة 3 بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية، وبدعم من أعضائها المواطنين من أصحاب المشاريع الريادية العاملين في مجال الأغذية.
 
وقال حمد المحمود: "إن هذه المبادرة نظمتها إدارة الاتصال الحكومي في المؤسسة بهدف العمل على نشر ثقافة الخير وانسجاماً مع مبادرة "عام زايد"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، التي تأتي من مسؤولية المؤسسة المجتمعية تجاه جميع أفراد المجتمع، وتأتي أيضاً تنفيذاً لرؤية قيادتنا الرشيدة بدعم "عام زايد"، هذه المبادرة الغالية على قلوب الجميع والتي تحمل في طياتها معان كثيرة وصفات جميلة ورائعة ورثناها من الأب المؤسس الشيخ زايد "طيب الله ثراه"، ومن أهم هذه الصفات حب عمل الخير ونشر ثقافته بين أفراد المجتمع هذه الصفة التي نشأنا عليها ورثناها من الآباء والأجداد، والتي نسعى أن نجعلها عادة يومية في قلوب الشباب".
 
ولفت المحمود إلى أن المؤسسة عمدت فور إطلاق المبادرة إلى التواصل مع أعضائها العاملين في قطاع المطاعم والأغذية وعلى الفور تلقت المؤسسة تجاوباً سريعاً منهم للمشاركة، وذلك من منطلق حبهم لعمل الخير وانعكاساً لمدى أصالة هذه الصفة في أبناء الإمارات ومدى حبهم لها وإيمانهم بأهمية المسؤولية المجتمعية التي يجب أن تكون على عاتق الجميع كل حسب إمكانياته.
 
مضيفاً أن إشراك أعضاء المؤسسة من رواد الأعمال المواطنين يأتي بهدف العمل على تعزيز ثقافة الخير لدى رواد الأعمال ونشره بينهم، فضلاً عن كونها تجسيد لقيم اجتماعية غرسها مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيّب الله ثراه". 
 
وأشاد حمد المحمود بسرعة التجاوب من قبل رواد الأعمال وهم: سالم الخيال، صاحب مطعم محطتي للمأكولات، وعبد العزيز المازم، صاحب مطعم "لاست اكزت برجر فرع الشارقة"، وعبد الرحمن السويدي، صاحب مشروع شركة السعادة لخدمات توصيل الطلبات، الذين رحبوا بهذه المبادرة وعلى الفور قدموا كافة التسهيلات اللازمة لتنفيذ المبادرة، كما توجه بالشكر لجمعية الشارقة الخيرية التي تعد واحدة من المؤسسات الوطنية الرائدة في مجال العمل الخيري والتي لا تتوانى عن دعم المبادرات الخيرية والإنسانية.
 
من جانبه، أبدى السيد عبد الرحمن السويدي صاحب مشروع السعادة لخدمات التوصيل وأحد رعاة المبادرة سعادته في المشاركة بهذه المبادرة، وقال: "الحقيقة أنني سعيد جداً بمشاركتي بمبادرة رواد الخير حيث تحمل هذه المبادرة معان خاصة بداخلي كونها أطلقت من قبل مؤسسة رواد، كوننا أعضاء فيها، إضافة إلى أن شهر رمضان هو شهر الخير والعطاء، فضلاً عن كون المبادرة استجابة إلى مبادرة عام زايد ومساهمتنا فيها نابعة من حبنا للقائد المؤسس الشيخ زايد غفر الله له"، مضيفاً: "أن مشاركتي في المبادرة من خلال التكفل بنقل وجبات الإفطار من المطعم إلى مكان تجمع العمال والفئات المستحقة".
 
ودعا السويدي جميع أعضاء المؤسسة من أصحاب المشاريع الريادية للمشاركة بهذا النوع من المبادرات الإنسانية كما توجه بالشكر لمؤسسة رواد على إتاحة هذه الفرصة لهم ودعوتهم له للمشاركة.
 
بدوره، تكفل السيد سالم محمد الخيال صاحب مشروع مطعم ماي ستيشن، بتقديم 400 وجبة إفطار يومياً طيلة شهر رمضان.
 
وتوجه الخيال بالشكر والتقدير لمؤسسة رواد على جهودهم وعلى ما يوفرونه من دعم لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتوفير كافة الاحتياجات التي تلبي طموحاتهم.
 
وأكد السيد عبد العزيز المازم، صاحب مطعم "لاست اكزت برجر فرع الشارقة"، وأحد رعاتها: "أن حب الخير الذي زرعه فينا الشيخ زايد "طيب الله ثراه"، هو الذي يدفعنا للإقبال على فعل الخير والتجاوب مع أية مبادرة تهدف إلى خدمة المجتمع".