بمبادرة توعوية

"أشغال الشارقة" تحتفل باليوم العالمي للأرشيف

  • الإثنين 11, يونيو 2018 في 6:06 م
نظم قسم الأرشيف في مركز الاتصال المؤسسي بدائرة الأشغال العامة بالشارقة، فعالية، بمناسبة اليوم العالمي للأرشيف، وتضمنت محاضرات توعوية حول دور الأرشيف وأهميته، وتوزيع مطبوعات تبرز أهمية الأرشيف، كما شملت المبادرة على مسابقة توعوية لرفع مستويات الوعي الوظيفي بأهمية ودور الأرشيف.
الشارقة 24:
 
احتفى قسم الأرشيف في مركز الاتصال المؤسسي بدائرة الأشغال العامة بالشارقة باليوم العالمي للأرشيف، من خلال فعالية، الأحد، وتضمنت محاضرات توعوية حول دور الأرشيف وأهميته، وتوزيع مطبوعات تبرز أهمية الأرشيف، كما شملت المبادرة على مسابقة توعوية لرفع مستويات الوعي الوظيفي بأهمية ودور الأرشيف.
 
وقالت مريم المازمي مدير مركز الاتصال المؤسسي بالدائرة: "إن مركز الاتصال المؤسسي أطلق مسابقة "يوم الأرشيف العالمي" في مجال الأرشيف وحفظ المخطوطات، والاهتمام بالوثيقة إدراكاً من قيمة تلك الوثيقة لتكون مادة خصبة لتأريخ الماضي والحاضر"، مؤكدة أهمية الأرشيف وضرورة زيادة الوعي بأهمية ثقافة التوثيق لدى عموم فئات المجتمع.
 
من جانبها، أكدت خلود الأميري فني وثائق وصاحبة المبادرة، أهمية تضافر جهود موظفي الدائرة كافة للعناية بالوثيقة، كذاكرة ضرورية إنسانية، وحاجتها إلى أرشيفات ووثائق مرتبة ترتيباً جيداً يسهل الوصول إليها، في ظل التطور الكبير الذي يشهده العالم في آليات حفظ جميع أنواع الوثائق بالوسائل التعليمية والرقمية، حرصاً من المركز على تحقيق أهداف المبادرة من خلال أجواء تنافسية تحفز على المشاركة في المسابقة التثقيفية التي تم رصد جوائز عينية لها.
 
وأضافت: "كما تضمنت الاحتفالية مبادرة "معرض أرشيف زايد بالتزامن مع مبادرة عام زايد"، وبالتعاون مع الأرشيف الوطني. 
 
كذلك صاحب الفعالية عرض سينمائي عن أهمية دور الأرشيف في الدائرة، وآخر تحت عنوان "أرشيف الأشغال بين الماضي والحاضر"، والتي استعرضت التطورات التي طرأت على الأرشفة في الدائرة وآليات العمل فيها ولا سيما الأرشفة الإلكترونية.