ضمن اجتماع بالمركز

ماجد القاسمي يبحث التعاون مع مركز شرطة البحيرة الشامل

  • الجمعة 18, مايو 2018 في 11:50 ص
  •  خلال لقاء الشيخ ماجد القاسمي مع مركز شرطة البحيرة الشامل
زار وفد من دائرة شؤون الضواحي والقرى، برئاسة الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير الدائرة، مركز شرطة البحيرة الشامل، لبحث عدد من المواضيع المشتركة.
الشارقة 24:

بحث الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، مع العقيد الدكتور خليفة كلندر عبد الله مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة، المواضيع المشتركة والتعاون المشترك لخدمة المواطنين.
 
جاء ذلك ضمن زيارة وفد دائرة شؤون الضواحي والقرى برئاسة الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير الدائرة، يرافقه نائب رئيس مجلس ضاحية الخالدية وأعضاء المجلس، مقرمركز شرطة البحيرة الشامل.
 
حضر الاجتماع كل من خلفان سعيد المري نائب رئيس مجلس ضاحية الخالدية، والأعضاء محمد راشد بن جرش، ومحمد علي بن هده، ومطر غانم السويدي، وعبد الله سليمان الكابوري مدير إدارة المجالس، وطارق محمد الملا مسؤول مجلس ضاحية الخالدية، حيث استقبلهم العقيد الدكتور خليفة كلندر، والمقدم عبد اللطيف إبراهيم الغروبتي، والمقدم أحمد محمد المري، والمقدم حمد بن قصمول رئيس قسم شؤون مجالس الأحياء.
 
في بداية الاجتماع، نقل الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي تحيات سعادة خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، للقائد العام للقيادة العامة لشرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي، ولكافة المنتسبين للقيادة على جهودهم في خدمة إمارة الشارقة والقيام بدورهم خير قيام في بسط الأمان والأمان.
 
مؤكداً حرص دائرة شؤون الضواحي والقرى ومجالسها على التعاون المشترك مع القيادة العامة لشرطة الشارقة لتقوية العلاقات، وبما يحقق تكامل الأدوار بين مجالس الضواحي والقيادة في معالجة القضايا المجتمعية وما يتصل الأهالي.
 
بدوره، رحب العقيد الدكتور خليفة كلندر بالوفد، مشيراً إلى أهمية حرص شرطة الشارقة على مواصلة علاقتها مع المجتمع سواء مع الجهات الحكومية والأفراد بهدف خدمة الوطن.
 
جرى التطرق إلى عدد من المواضيع بهدف تعزيز التنسيق مع مجلس ضاحية الخالدية حول القضايا العائلية لأهالي الضاحية، لإيجاد الحلول الودية لها ومعالجتها بسرية تامة، فضلاً عن التطرق إلى ما يرد من ملاحظات حول الموضوعات التي تتعلق بالجيران وبحثها ودياً.
 
وفي نهاية الاجتماع، أشاد الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي بجهود مركز شرطة البحيرة خاصةً ولكافة كوادرها وللقيادة العامة بشرطة الشارقة عامةً.