خدمة للأيتام

"التمكين الاجتماعي" تطلق حملتها الرمضانية "زكاتك نور وسرور"

  • الأربعاء 16, مايو 2018 في 4:59 م
بهدف توفير الرعاية الاقتصادية والاجتماعية، لأسر الأيتام خلال شهر رمضان المبارك، أطلقت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، حملتها الرمضانية "زكاتك نور وسرور"، للسنة الرابعة على التوالي، مع مجموعة من المشاريع الأخرى، لخدمة أسر الأيتام.
الشارقة 24:
 
أطلقت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي، حملتها الرمضانية "زكاتك نور وسرور"، للسنة الرابعة على التوالي، بهدف توفير الرعاية الاقتصادية والاجتماعية، لأسر الأيتام خلال شهر رمضان المبارك، والتي ستنفذ خلالها مشاريع إنسانية متنوعة ذات طابع اجتماعي، لتغطي احتياجات نحو 900 أسرة في مدينة الشارقة والمناطق التابعة لها، في المنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية.
 
وسيتم التركيز هذا العام على التعريف بمشروع زكاة المال والمشاريع المتضمنة، كما سيتم تفعيل دور الجمهور من أفراد ومؤسسات وجهات، في التأثير الواقعي في حياة الأيتام خلال الشهر الكريم، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، التي تنص على ضرورة إشراك المجتمع في دعم اليتيم.
 
وتهدف "التمكين" من مشاركة المجتمع في الحملة، لتبني المساهمة الفاعلة والبناءة لخدمة أسر الأيتام، حرصاً منها على تفعيل قيم التكافل الاجتماعي بين جميع أفراد المجتمع، من خلال المشاريع المنفذة، ورغبة في تعزيز الشراكات المجتمعية على صعيد الجمهور، والمؤسسات والجهات، ورجال الأعمال، من خلال المشاريع المتنوعة التي ستقدم خلال الحملة في شهر رمضان.
 
وتتضمن الحملة مجموعة بارزة من المشاريع، التي سيتم تنفيذها طيلة الشهر الفضيل، ويأتي على رأسها مشروع "زكاة المال"، الذي يعد مشروعاً رئيساً تستقطب المؤسسة من خلاله، زكاة الأموال من المتبرعين والداعمين ورجال الأعمال، لتوزع كمخصصات لكل أسرة، تحدد وفق درجة احتياجها وعدد أفرادها، ويوجه الجزء الآخر منه، ليصب في تمويل مشاريع دعم الأيتام والبرامج المنفذة للأبناء على مدار العام.
 
ويأتي مشروع "مؤونة رمضان"، الذي تقوم المؤسسة من خلاله بتوفير قسائم شرائية من جمعية الشارقة التعاونية، ليساهم بدوره في تخفيف الضغوط المادية على أسر الأيتام، ويمكنهم من شراء واختيار ما يناسبهم من مواد غذائية.
 
وصرحت منى بن هده السويدي-مدير عام المؤسسة: نرى من خلال حملة "زكاتك نور وسرور"، أهمية رسم صورة رائعة من صور التكافل والتضامن الاجتماعيّ، وتنمية الروابط الاجتماعية بين جميع أفراد المجتمع، بإطلاق مشاريع متنوعة في مثل هذا الموسم المبارك، لتخدم فئة مهمة من فئات المجتمع، وهم الأيتام، لترتقي بهم لمرحلة التمكين الاجتماعي، محافظة على كرامتهم في المجتمع، وتحقيق انعكاسات إيجابية على نفسيات أسر الأيتام، لنشعرهم بأهميتهم ومكانتهم في المجتمع.