بمنطقة الصجعة

"تطوير معايير العمل" بالشارقة تطلق فعاليات اليوم العالمي للعمال

  • الإثنين 16, أبريل 2018 في 12:15 م
أطلقت هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة مهرجان احتفالي للعمال، تحت شعار "معكم ولأجلكم"، الذي بدأت فعالياته يوم الجمعة الموافق 13 إبريل وتستمر حتى 4 مايو 2018 في منطقة الصجعة الصناعية.
الشارقة 24:
 
أعلنت هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة عن إطلاق مهرجان احتفالي للعمال، تحت شعار "معكم ولأجلكم"، حيث بدأت فعالياته يوم الجمعة الموافق 13 إبريل وتستمر حتى 4 مايو 2018 في منطقة الصجعة الصناعية، وذلك تزامناً مع قرب حلول اليوم العالمي للعمال والذي يصادف الأول من مايو من كل عام.
 
ويعتبر مهرجان يوم العمال بمثابة حفل سنوي يُقام في منطقة الصجعة الصناعية بالشارقة، ويتمثل الحدث الرئيسي فيه بموكب يوم العمال، والذي يجذب ما بين 20 إلى 25 ألف مشارك، ويمكن للحضور والمشاركين مشاهدة ومتابعة الموكب خلال مروره في مساره على طول منطقة الصجعة.
 
وقال سعادة سالم يوسف القصير رئيس هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة: "تواصل الهيئة تنظيم هذا المهرجان للعام الثالث على التوالي تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من أجل توفير البيئة المثالية للعمل"، مشيراً إلى أن دور الهيئة يقوم على تقديم كل سبل الدعم لأصحاب العمل والعمال، موكداً أن مثل هذه الفعاليات الرياضية والتثقيفية تسهم في إيجاد بيئة صالحة للنهوض بمستوى أداء مختلف القطاعات التجارية والصناعية في الإمارة.
 
وانطلق المهرجان صباح يوم الجمعة مع "ماراثون يوم العمال" والذي امتد على مسافة ثلاثة كيلو مترات على طريق ممهد في منطقة الصجعة، بمشاركة العديد من المتسابقين من جنسيات مختلفة، حيث انطلق السباق عند الساعة السادسة صباحاً بإشارة من عمر سالم الشارجي مدير إدارة الدعم والاتصال المؤسسي في هيئة تطوير معايير العمل، وبحضور عدد من ممثلي الهيئة والشركات المشاركة في الفعاليات.
 
وجاءت المنافسة خلاله حماسية بين المشاركين منذ انطلاقتها حتى نقطة النهاية والتي وصل إليها أولاً الغامبي عمربا، بعد منافسة قوية مع النيبالي بركات سنور، الذي كان قريباً من الغامبي ببضعة سنتيمترات حتى خط النهاية.
 
وامتد حماس التنافس الذي أبداه المشاركون في الماراثون إلى الملعب المخصص لرياضة الكريكيت، والتي انطلقت مبارياتها عند الساعة الثامنة صباحاً، وكان عنوانها لحظات من الإثارة والتفاعل مع الضربات الأقرب إلى الاحترافية والتشجيع الحماسي من الحضور للرياضة المحببة للكثيرين، وظهر هذا جلياً أثناء المباراة التي تبارى من خلالها فريق "ناشونال بينتس" مع منافسيه من فريق "القاسمي غروب".
 
وفي الجانب الآخر كان الملعب المخصص للعبة الأكثر شعبية في العالم، كرة القدم، أشبه بالمعركة بسبب الروح القتالية والرغبة بالفوز والسعي من أجل إحراز الأهداف خلال المباراة التي انطلقت عند التاسعة صباحاً بين فريق "كبتال "ومنافسه فريق "كلين". 
 
هذا ويشمل المهرجان فعاليات تثقيفية وتوعوية وترفيهية سيتم الإعلان عنها لاحقاً.