لمدراء الإدارات والمسؤولين

"موارد الشارقة" تعقد جلسة عصف ذهني لإدارة الباحثين عن عمل

  • الأحد 15, أبريل 2018 في 4:43 م
عقدت دائرة الموارد البشرية بالشارقة، جلسة عصف ذهني لمدراء الإدارات والمسؤولين بجميع أفرعها، حول التميز في إدارة الباحثين عن عمل، وذلك في مقر نادي الجولف والرماية بالشارقة.

الشارقة 24:

نظمت دائرة الموارد البشرية بالشارقة، جلسة عصف ذهني لمدراء الإدارات والمسؤولين بجميع أفرعها، حول التميز في إدارة الباحثين عن عمل، وذلك في مقر نادي الجولف والرماية بالشارقة، بحضور سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية.

وعقدت هذه الجلسة التي نظمها مكتب التخطيط الاستراتيجي بالدائرة بهدف استمطار الأفكار الإبداعية في شأن تطوير الخدمات والإجراءات الخاصة بالباحثين عن عمل، واستثمار فترات ما قبل التعيين الخاصة بهم، وانتهاج فكر متجدد يرتقي بالبيئة المعنية بالمورد البشري في حكومة الشارقة ليوافق المستوى الذي يتميز به العمل الحكومي في الإمارة.

وعقد العصف الذهني على هيئة مجموعات تناقش التحديات لتطوير آلية وإدارة الباحثين عن عمل وتفرعت التحديات على 6 محاور ليتم مناقشتها واستنباط الحلول، واستخراج المعارف الضمنية المختصة بها.

وناقش المحور الأول شروط تسجيل الباحث عن عمل، والتشريعات والضوابط المتبعة خلاله، وإمكانية إنشاء بنك معلومات بدقة عالية، وتسخير التكنولوجيا في الاتصال والتواصل مع الباحثين، وتطرق المحور الثاني إلى وسائل شمولية وتوحيد السير الذاتية للباحثين عن عمل، وتجاوز اختلاف الثقافات في وضعها.

بينما تناول المحور الثالث معايير وضع الخطط السنوية للدورات التدريبية والتأهيلية والتوجيهيه للباحثين عن عمل، والاهتمام بالجوانب النفسية الخاصة بهم، وتقليص الضغوطات والعوامل المعنوية التي قد تواجههم.

وركز المحور الرابع على مخرجات التدريب الميداني والعوائد المرجوه منه، ومتابعة الباحثين عن عمل خلال فترات الالتحاق بالتدريب.

واتجه المحور الخامس إلى مناقشة معايير الجودة والتميز وسرعة الإنجاز والحد من هدر الوقت، ونسب الرضا المتوقعة من الخدمات المقدمة للمقابلات الوظيفية، وأبرز الوسائل التي تحقق زيادة في نسبة رضا المتعاملين. 

أما المحور السادس فركز على دور الشراكات الاستراتيجية للقطاعين الخاص والعام في دعم التوطين بالقطاع الخاص على مستوى الدولة بشكل عام، وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، وماهية الخطط المتبعة لجذب الباحثين عن عمل للقطاع الخاص.

وقد حرص سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم رئيس الدائرة على مشاركة كل المجموعات جلساتهم النقاشية وعصف الأفكار، حيث أكد اهتمام الدائرة على بذل كل الجهود للارتقاء بالخدمات المقدمة للمورد البشري، وتقديم أفضل البرامج لتطوير البيئات المعنية بالتعاطي معه.

وقد خرج المشاركون في جلسة العصف الذهني بعدد من الأفكار المبتكرة، والحلول العملية، على أن يتم مناقشتها ودراستها لمرحلة التطبيق، ومن ثم السعي لتسخيرها لخدمة بيئة العمل الحكومي في إمارة الشارقة.