تنفرد بترجمة مقابلات الحاكم المسجلة

"الشارقة للإعلام" تواكب المشاركة المميزة للإمارة بمعرض باريس الدولي للكتاب

  • الثلاثاء 13, مارس 2018 في 12:09 م
  • الشعار البصري لمؤسسة الشارقة للإعلام
  • سعادة محمد خلف مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام
Next Previous
أعلنت مؤسسة الشارقة للإعلام عن انتهاء استعداداتها لتغطية مشاركة إمارة الشارقة المميزة في الدورة الـ 38 من معرض باريس الدولي للكتاب، التي تقام في الفترة ما بين 16 إلى 19 من مارس الجاري.

الشارقة 24:

مواكبةً لاختيار الشارقة ضيفاً مميزاً للدورة الـ 38 من معرض باريس الدولي للكتاب، التي تقام في الفترة ما بين 16 إلى 19 من مارس الجاري، أعلنت مؤسسة الشارقة للإعلام عن انتهاء استعداداتها للمشاركة في هذه التظاهرة الثقافية المميزة للإمارات والشارقة، وتغطيتها عبر قنواتها الإذاعية والتلفزيونية، التي ستحتفي بحضور الشارقة ومبادراتها الثقافية في العاصمة الفرنسية.

وكشفت المؤسسة عن تجهيز استديو خاص للبث الإذاعي والتلفزيوني سيتواجد في جناح الشارقة بمعرض باريس، لتقديم التغطية الحية للفعاليات التي تنظمها الإمارة في المعرض، وتتضمن فعاليات وجلسات وندوات وعروضاً فنية وتراثية بمشاركة أكثر من 40 كاتباً ومثقفاً إماراتياً وعربياً، سيتم عرض الجزء الأكبر من وقائعها، بالصوت والصورة، لمشاهدي ومستمعي قنوات المؤسسة في مختلف أنحاء العالم.

وستنفرد قنوات مؤسسة الشارقة للإعلام هذا العام، بترجمة عدد من المقابلات المسجلة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى اللغة الفرنسية، لعرضها على الشاشات الخاصة بالمؤسسة في جناح الشارقة بمعرض باريس الدولي للكتاب وفي أروقة المعرض الأخرى.

وأكد سعادة محمد خلف مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، أن الحضور المميز لإمارة الشارقة في معرض باريس الدولي للكتاب هذا العام، سيسهم في مد مزيد من جسور التواصل بين الثقافات، التي ظل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يوجه بأهمية التفاعل بينها لخدمة القيم الإنسانية وتشجيع التبادل المعرفي والحضاري الذي تستفيد منه الإنسانية جمعاء.

وأشار سعادته إلى أن المؤسسة ستحرص على تغطية جميع الفعاليات التي تنظمها الشارقة في جناحها بالمعرض وكذلك في المواقع الأخرى بقلب العاصمة الفرنسية، مستخدمة في ذلك أحدث التقنيات والأجهزة الصوتية والبصرية، إضافة إلى شبكة واسعة من المذيعين والمراسلين الذين سيضمنون رصداً كاملاً لتفاصيل هذا الاحتفاء الفرنسي بثقافة الشارقة والإمارات بشكل خاص، وبالثقافة العربية بشكل عام.

وسيكون المشاهدون والمستمعون على موعدٍ طوال مدة المعرض، مع تقارير خاصة ضمن نشرات الأخبار حول جولة صاحب السمو حاكم الشارقة في المعرض، إضافة إلى تغطية زيارة سموه إلى معهد العالم العربي في باريس، وكذلك تغطية العروض الفنية التي تنظمها الشارقة في عدد من المواقع والمعالم الخارجية بباريس، احتفاءً بحضورها الثقافي المتجدد في مدينة الأنوار.