تحت شعار "زهور الخير تتكلم"

بلدية كلباء تختتم فعاليات معرض الزهور الثامن

  • السبت 10, مارس 2018 في 11:54 م
أسدلت بلدية مدينة كلباء، مساء السبت، الستار على فعاليات الدورة الثامنة لمعرض الزهور، والذي أقيم في حديقة الشاطئ على مدار 4 أيام.

الشارقة 24 - وليد الشيخ:

وسط مشاركة فاعلة، من المؤسسات الحكومية والخاصة، اختتمت بلدية مدينة كلباء، مساء السبت، فعاليات معرض الزهور الثامن، الذي استقطب حضوراً جماهيرياً كبيراً، منذ افتتاحه يوم الأربعاء الماضي.

وتميزت النسخة الثامنة للمعرض، الذي تنظمه البلدية بالتعاون مع المجلس البلدي، بإبراز إرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما قدمه من جهود في سبيل ترسيخ الاهتمام بالزراعة والبيئة الخضراء.

وقال المهندس خلفان بن عيسى الذباحي مدير بلدية المدينة: إن المعرض يقام سنوياً ضمن مبادرات البلدية في أسبوع التشجير، لافتاً إلى أن الدورة الثامنة جاءت تحت شعار "زهور الخير تتكلم"، وهو ما ينسجم مع إعلان الدولة بتخصيص العام الجاري، عاماً لزايد الخير.

وأضاف الذباحي، أن البلدية وبالتعاون مع المجلس البلدي، نفذت هذا العام العديد من الأنشطة، التي تبرز ما رسخه مؤسس الدولة من اهتمام بالزراعة، حيث أقيمت العديد من المعارض الفنية التوثيقية لمجموعة من صور "زايد"، ذات الصلة بالزراعة والتشجير.

وأوضح مدير بلدية كلباء، أن المعرض هذا العام شهد توسعاً كبيراً في كمية الزهور والنباتات المعروضة، حيث بلغ إجمالي المعروض نحو 70 ألف زهرة متنوعة، كما تم تخصيص ركن للنباتات المحلية.

وأشار الذباحي إلى الجانب التوعوي والتثقيفي في المعرض، من خلال العديد من ورش العمل المخصصة للأطفال، لإبراز إبداعاتهم في الرسم وتكوين الأشكال باستخدام الزهور وغيرها.

ونوه إلى مشاركة 12 دائرة حكومية في المعرض، منها هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة، ونادي سيدات كلباء، ومجلس أولياء أمور الطلبة بالمدينة، إلى جانب مشاركة 18 جهة من مؤسسات القطاع الخاص.

وأفاد مدير البلدية، بأن مشاركات مؤسسات المجتمع المحلي، تمحورت حول دورها وجهودها لتحقيق الاستدامة، ونشر المسطحات الخضراء، فيما شاركت جهات بعينها في عرض منتجات زراعية وأدوات لتجهيز المشاتل والحدائق.

وحسب الذباحي، فإن المعرض شهد على مدار 4 أيام، إقبالاً كبيراً من الجمهور، للاستمتاع بلوحاته الفنية الطبيعية الماثلة، في تشكيلات الزهور والنباتات والمجسمات الإبداعية، المعبرة عن الطبيعة الخضراء لمدينة كلباء، فضلاً عن متابعة يومية لفعاليات المسرح الليلية، والتي تضمنت الكثير من الفقرات والعروض الترفيهية والمسابقات، إلى جانب زيارة أجنحة قرية الطفل والركن الخاص بمعروضات الأسر المنتجة.