دعماً لـ "التوثيق والأرشفة"

"تنمية المجتمع" تؤسس "جمعية الإمارات للمكتبات والمعلومات" بمدينة الشارقة للنشر

  • الأربعاء 07, مارس 2018 في 3:32 م
أعلنت وزارة تنمية المجتمع عن تأسيس "جمعية الإمارات للمكتبات والمعلومات" في مدينة الشارقة للنشر، لتكون جمعية ذات نفع عام، تعنى بشؤون المكتبات والمعلومات والتوثيق والأرشيف والمخطوطات، والعاملين فيها، بالدولة.
الشارقة 24:
 
تنفيذاً للقرار الوزاري رقم 19 للعام 2018، أعلنت وزارة تنمية المجتمع عن تأسيس "جمعية الإمارات للمكتبات والمعلومات" في مدينة الشارقة للنشر، لتكون جمعية ذات نفع عام، تعنى بشؤون المكتبات والمعلومات والتوثيق والأرشيف والمخطوطات، والعاملين فيها، بدولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وتهدف الجمعية إلى تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بين المكتبات ومراكز المعلومات الإماراتية على اختلاف أنواعها، ورفع المستوى المهني والفني للعاملين في هذه المكتبات، وتطوير مؤهلاتهم، وتشجيع وتطوير ونشر الدراسات والأبحاث المتعلقة بالمكتبات والمعلومات في الدولة، وعقد الندوات والمؤتمرات والدورات التدريبة.
 
كما تتولى الجمعية الإسهام في وضع وتطوير السياسات ووضع المعايير والمواصفات القياسية التي تساعد تطوير أداء المكتبات ومراكز المعلومات، وتقديم الاستشارات الفنية اللازمة للجهات العاملة في مجال المكتبات والمعلومات والوثائق والأرشيف داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، والمشاركة في الفعاليات والملتقيات المعنية بالمكتبات والمعلومات.
 
وتتوزع فئات عضوية الجمعية على، العضوية العاملة، والمنتسبة، والفخرية، والاعتبارية، حيث يحمل كل من يعمل في مجال المكتبات والمعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة، لقب عضو عامل في الجمعية، بشرط أن يكون من مواطني الدولة، وألا يقل عمره عن 18 عشر عاماً، ويكون محمود السيرة، وحاملاً لمؤهل أكاديمي لا يقل عن الثانوية مع خبرة لا تقل عن ثلاثة سنوات في مجال المكتبات.
 
أما الأعضاء المنتسبون، فهم العاملون في مجال المكتبات والمعلومات والأرشيف في دولة الإمارات العربية المتحدة الذين تنطبق عليهم شروط العضوية العاملة، عدا التمتع بجنسية الإمارات، فيما يحمل العضوية الفخرية من يرى أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية منحهم هذه العضوية من ذوي المكانة والرأي، ويحمل العضوية الاعتبارية، المكتبات ومراكز المعلومات والأرشيف والمخطوطات بالدولة.