المدفع: نجاح المهرجان يؤكد ريادة الإمارة كوجهة سياحية مرموقة

مليون زائر لـ "أضواء الشارقة 2018" خلال 11 يوماً

  • الأحد 18, فبراير 2018 في 1:30 م
نجح مهرجان أضواء الشارقة 2018 في استقطاب مليون زائرٍ خلال 11 يوماً من العروض المبهرة، وأكثر من 100 تغطية محلية وعالمية شملت أكثر من 30 دولة.

الشارقة 24:

أشاد سعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، بالجهود المبذولة في تنظيم فعاليات "مهرجان أضواء الشارقة 2018"، والتي حقّقت نجاحاً ملحوظاً ترجم في استقطاب مليون زائرٍ خلال 11 يوماً من العروض المبهرة، وأكثر من 100 تغطية محلية وعالمية شملت أكثر من 30 دولة، بالإضافة إلى ما يقارب الـ 9 مليون تفاعل على شبكات التواصل الاجتماعية، في إنجاز جديد يعكس قوة الإمارة كوجهة سياحية رائدة. 

وجاء ذلك خلال الحفل الختامي الذي نظمته الهيئة في "أكاديمية شرطة الشارقة"، أمس السبت، بحضور عدد من الشخصيات وممثلين عن مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية.

وفي كلمته، قال المدفع: "حققّ (مهرجان أضواء الشارقة) هذا العام نجاحاً واسعاً لم يكن ليتحقق لولا الدعم اللامحدود الذي يقدّمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لقطاع المهرجانات والفعاليات، كونه شرياناً حيوياً يغذي القطاع السياحي والاقتصادي، وتأتي نجاحاتنا المتتالية استلهاماً من تطلعات وتوجيهات القيادة الرشيدة، التي تشكّل مصدر إلهام كبير لمواصلة التميز والإبداع والابتكار، في سبيل توفير بيئة سياحية خصبة للارتقاء بالقطاع السياحي في إمارة الشارقة".

وأضاف: "استطعنا هذا العام أنّ نجسّد الإرث الإنساني النابض بالعطاء والإنسانية الذي أرساه الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، من خلال عروض ضوئية مذهلة أضاءت صروح الإمارة بالعطاء والخير والانتماء، انسجاماً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، عام 2018 (عام زايد)".

وتخلل الحدث تقديم أرقى العروض المبتكرة باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا الضوئية التي سلّطت الضوء على جمال الرموز الثقافية التي تشتهر بها المنطقة وحوّلت معالم الشارقة المعمارية إلى لوحات فنية راقية.

وأردف سعادته بالقول: "أثبت المهرجان أنه خطوة أساسية تساعدنا للوصول إلى هدفنا الطموح بجذب 10 ملايين زائر بحلول العام 2021، لاسيّما بعد أن استقطب 1 مليون زائر خلال 11 يوماً، لذا نتطلع إلى مواصلة تنظيمه خلال السنوات المقبلة لإبراز هوية الشارقة وإلقاء الضوء على موروثها الثقافي والتراثي والمعماري وتعزيز مكانتها على خارطة السياحة العالمية".

وأكّد سعادته على أهمية تعزيز الجهود المشتركة للارتقاء بالقطاع السياحي المحلي، مشيراً إلى أنّ ما حققته الهيئة من إنجازات ونجاحات ما كان للكثير منها أن يتحقق لولا تضافر جهود جميع الجهات الحكومية والخاصة في الدولة.

وشدد المدفع على ضرورة توطيد أطر التعاون المثمر لتعزيز ريادة الإمارة كوجهة سياحية مفضّلة على مستوى المنطقة.

واستمر "مهرجان أضواء الشارقة 2018" في الفترة بين 7 و17 فبراير الجاري، في 18 موقعاً حول إمارة الشارقة.

وتميّز المهرجان بتوسع عروضه بشكل كبير لتشمل مجموعة متميزة من المواقع والمعالم المعروفة، وهي دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، جادة حرم المدينة الجامعية في الشارقة، قاعة المدينة الجامعية، أكاديمية العلوم الشرطية، إلى جانب بحيرة خالد، مسجد النور في بحيرة خالد، تصاميم ضوئية تفاعلية في واحة النخيل بالقرب من مسجد النور، دار القضاء، قلب الشارقة، حصن الشارقة، المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، مسجد عمار بن ياسر بالذيد، بلدية منطقة الحمرية، مسجد الشيخ راشد بن أحمد القاسمي في دبا الحصن، المجلس البلدي لمدينة خورفكان، دائرة التخطيط والمساحة بخورفكان، المجلس البلدي لمدينة كلباء ودائرة الموارد البشرية بكلباء.