شكرا سيف بن زايد على رعايته للبطولة

المري والشامسي يتوجان الفرق الفائزة في مسابقة الرماية التكتيكية

  • الخميس 15, فبراير 2018 في 6:12 م
توج سعادة اللواء عبد الله خليفة المري قائد عام شرطة دبي، وسعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، اليوم الخميس، الفرق الفائزة في ختام مسابقة الرماية التكتيكية، التي تم تنظيمها ضمن فعاليات الدورة الـ 36 من بطولة وزارة الداخلية للرماية.

الشارقة 24:

قام سعادة اللواء عبد الله خليفة المري قائد عام شرطة دبي، وسعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، اليوم الخميس، بتتويج الفرق الفائزة في ختام مسابقة الرماية التكتيكية، التي تم تنظيمها ضمن فعاليات الدورة الـ 36 من بطولة وزارة الداخلية للرماية المقامة بميادين الرماية بمعسكر الخضيرة بالذيد، والتي تستمر حتى الـ 22 من فبراير الجاري.

حضر حفل التتويج كل من سعادة العميد وليد سالم الشامسي مدير عام كلية الشرطة بأبوظبي، والعميد خالد علي شهيل نائب رئيس اتحاد الشرطة الرياضي بوزارة الداخلية، ومدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي، والعقيد علي المنصوري مدير إدارة الشؤون الرياضية بشرطة دبي.

في البداية قام كل من سعادة قائد عام شرطة دبي، وسعادة قائد عام شرطة الشارقة، وكبار الضباط، بتتفقد ميادين الرماية التكتيكية البالغ عددها 18 ميداناً، والتي تم تصميمها وفق أفضل المعايير، والمواصفات العالمية.

ثم تابع الحضور نهائيات البطولة، حيث أسفرت النتائج على مستوى الفرق "رجال" عن فوز القيادة العامة لشرطة دبي بالمركز الأول، وجاءت القيادة العامة لشرطة أبوظبي في المركز الثاني، بينما حازت القيادة العامة لشرطة الشارقة على المركز الثالث.

وعلى مستوى الفرق "سيدات" حازت القيادة العامة لشرطة الشارقة على المركز الأول، وجاءت القيادة العامة لشرطة أبوظبي في المركز الثاني، بينما حلت القيادة العامة لشرطة دبي في المركز الثالث.

وتوجه سعادة اللواء عبد الله خليفة المري قائد عام شرطة دبي، بالشكر والتقدير، إلى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على رعايته الكريمة للبطولة، واهتمام سموه بالنشاط الرياضي بصفة عامة، وبالرماية بصفة خاصة، ودعم سموه اللامحدود للعديد من البرامج، والفعاليات، والمسابقات الرياضية، التي تعود بالنفع، والفائدة على كافة العاملين بوزارة الداخلية.

كما أعرب عن شكره للقيادة العامة لشرطة الشارقة، على استضافتها لهذا الحدث الرياضي السنوي، وأثنى على اتحاد الشرطة الرياضي بوزراة الداخلية، لتنظيمه لمختلف البطولات الرياضية بوزارة الداخلية، كما خص بالشكر لجنة الحكام، وجميع اللجان القائمة على تنظيم البطولة، والذين قاموا بتوفير ما يلزم من دعم لوجستي في ميادين الرماية وفق أفضل معايير الأمن والسلامة.

وأشار سعادة اللواء المري، إلى أهمية مسابقة الرماية التكتيكية، لرجل الشرطة على وجه التحديد، حيث إنها تعتمد بشكل أساسي على السرعة ودقة الرمي، واللياقة البدنية، ويتعامل فيها الرامي مع عدة أهداف متنوعة، ومختلفة من خلال عدة وضعيات، ويكون للرامي الحرية الكاملة في التعامل مع الأهداف مع الالتزام التام باحتياطات السلامة.

وختاماً هنأ قائد عام شرطة دبي، الفرق الفائزة على مستوى الفرق "رجال، وسيدات" في بطولة الرماية لهذا العام.

كما تحدث سعادة اللواء سيف الزري الشامسي قائلاً: إن استضافة هذا الحدث الرياضي المهم، والذي يحظى بدعم واهتمام من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الذي يعد موضع سعادة واعتزاز لشرطة الشارقة، مثمناً التعاون القائم بين اتحاد الشرطة الرياضي بالإمارات، والاتحاد الدولي للرماية الحركية، كما أشاد سعادته بجهود المسؤولين باتحاد الشرطة الرياضي، واستعداداتهم الدائمة لتعزيز مكانة الإمارات في احتضان البطولات الرياضية على مستوى العالم.

كما أثنى سعادة قائد عام شرطة الشارقة، على تصميم ميادين الرماية الخاصة بهذه المسابقة، من حيث تنسيقها، وتجهيزها على أحدث الطرق، والأساليب بمستوى يفوق المواصفات العالمية، والبالغ عددها "18" ميداناً، مستكملاً حديثه قائلاً: "ان شاء الله هناك توسعات جديدة لميادين الرماية التكتيكية ليزداد عن هذا العدد حتى تستوعب عدد أكبر من الرماة".

وأوضح اللواء سيف الزري الشامسي، أن تزايد أعداد المشاركين في هذه المسابقة يؤكد النجاح المتنامي لبطولة الرماية السنوية، والتنافس فيها بكل قوة، وإحراز مراكز متقدمة، والوصول إلى منصات التتويج، حيث تعد الرماية التكتيكية من الرياضات التي تعتمد على المهارات الفردية والجماعية في المقام الأول، وأن سرعة رد فعل الرامي، وكيفية التعامل مع مختلف المواقف الأمنية التي يواجهها في حياته العملية على أرض الواقع، متمنياً أن تشهد البطولات القادمة مشاركة أكثر.

وهنأ سعادة قائد عام شرطة الشارقة، في ختام كلمته، الفرق الفائزة على مستوى الفرق رجال، وسيدات في بطولة الرماية التكتيكية، مشيداً بالروح العالية، التي تعتبر من أبرز عناوين هذه المنافسات بعيداً عن حسابات الربح، والخسارة.