في إطار مبادرتها لشهر الإمارات للابتكار

"إسكان الشارقة" تتيح للطلاب تصميم منازلهم المستقبلية

  • الخميس 15, فبراير 2018 في 6:06 م
عقدت دائرة الإسكان بالشارقة، ورشة عمل تدريبية تحت عنوان "ادخر لمسكنك المستقبلي" الخاصة بالطلاب من مختلف مدارس الإمارة، موضحة لهم مفهوم المساكن المستقبلية وأهمية وضع ميزانية معينة.

الشارقة 24: 

نظمت دائرة الإسكان بالشارقة، ورشة عمل تدريبية تحت عنوان "ادخر لمسكنك المستقبلي" الخاصة بالطلاب من مختلف مدارس الإمارة، موضحة لهم مفهوم المساكن المستقبلية وأهمية وضع ميزانية معينة.

ووضعت دائرة الإسكان بالشارقة مقولة "الابتكار مفتاح المستقبل"، قيد التطبيق من خلال تعريف الشباب الإماراتيين بمفهوم المساكن المستقبلية والموازنة في الإسكان باستخدام التصميم بمساعدة الحاسوب وتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في شهر الإمارات للابتكار، الذي تحتفي به إمارة الشارقة من 15-21 فبراير في واجهة المجاز المائية ومركز الشارقة لعلوم الفلك والفضاء.

وقالت نورة السويدي من دائرة الإسكان: إنه من الضروري أن يطور الشباب الإماراتي نهجاً مبتكراً لمواجهة جميع مشكلاتهم واحتياجاتهم المستقبلية، والإسكان بطبيعة الحال على رأس هذه الاحتياجات.

وأكدت السويدي أهمية إشراك جميع أصحاب المصلحة في خطة الإمارة لتوفير السكن المستدام لجميع أبناء الإمارات تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وفي إطار مبادرتها لشهر الإمارات للابتكار، تمنح دائرة الإسكان بالشارقة طلاب المدارس الفرصة لتصميم منازلهم باستخدام مفاهيم حديثة مثل تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد والتصميم بمساعدة الحاسوب، التي اعتمدتها دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار رؤيتها لعام 2030. وبالاستعانة بمجموعة من الخبراء، لا يصمم الطلاب منازلهم المستقبلية فحسب، بل ينتجون نماذج أولية لمنازلهم كذلك باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وتوضح ورشة العمل التي تنظمها دائرة الإسكان في قاعة سلطان بواجهة المجاز المائية للطلاب المشاركين مفهوم الموازنة في منازلهم، مشددة على أهمية الادخار لمنازلهم المستقبلية، وتوفير الأموال من خلال مصادر مختلفة، بما في ذلك القروض المصرفية وإدارة مصاريفهم باستخدام مختلف تطبيقات الهواتف الذكية.

وشهد اليوم الأول من شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة زيارة مئات من طلاب المدارس لقاعة سلطان للمشاركة في ورشة العمل المنظمة من قبل دائرة الإسكان.

هذا ونظمت مختلف مؤسسات ودوائر حكومة الشارقة الأخرى عدداً من ورش العمل والعروض التقديمية المماثلة، مستعرضةً تجاربها العلمية وحلولها المبتكرة لاحتياجات السكان واهتماماتهم.