في شهر الإمارات للابتكار

"تخطيط الشارقة" تشارك بـ "تقنيـــة الواقــــع المعزز"

  • الخميس 15, فبراير 2018 في 2:24 م
شاركت دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة في شهر الإمارات للابتكار، والتي بدأت فعالياته، الخميس، في واجهة المجاز المائية بالشارقة، وذلك بأحدث ممارساتها في تخطيط المشاريع التطويرية والمدن الجديدة وللمرة الأولى في إمارة الشارقة عبر "تقنية الواقع المعزز".
الشارقة 24:
 
انطلاقاً من رؤيتها الهادفة إلى تحقيق بيئة عمرانية مثلى، وتقديم خدمات تنافسية مبتكرة، شاركت دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة في شهر الإمارات للابتكار، والتي بدأت فعالياته، الخميس، في واجهة المجاز المائية بالشارقة، وذلك بأحدث ممارساتها في تخطيط المشاريع التطويرية والمدن الجديدة وللمرة الأولى في إمارة الشارقة عبر "تقنية الواقع المعزز"، التي تتيح عرض الأجسام الافتراضية والمعلومات بصورة متكاملة مع البيئة الحقيقية، وتسمح لمهندسي الدائرة بالتفاعل مع المشاريع والمخططات الواقعية.
 
وأكد سعادة المهندس خالد بن بطي رئيس الدائرة أن مشاركة الدائرة في شهر الامارات للابتكار، يأتي في إطار حرصها على مواكبة التطور المتسارع في تقنيات التخطيط العمراني، والارتقاء بالعمل الحكومي وزيادة كفاءته، ما يحقق توجهات وطموحات إمارة الشارقة في أن تصبح مركزاً تكنولوجياً رائداً على المستويين الإقليمي والعالمي.
 
وأشار سعادته أن تقنية الواقع المعزز سوف توظف داخل الدائرة لتعزيز العمل الداخلي مع المهندسين ومتخذي القرار لاستشراف وتخطيط المناطق الجديدة والمشاريع المستقبلية، كما أنها ستمكن الجمهور من التعرف عن قرب على دور دائرة التخطيط والمساحة في تخطيط وتقسيم المناطق، إضافة إلى استخدامها في خدمة "اعرف موقعك للاستدلال على الأراضي المخصصة".
 
ولفت سعادته إلى أنه من خلال تطبيق التقنية الجديدة وتوفيرها للجمهور، سيتمكن المراجعون من التعرف على المشاريع الحالية وتصميم المخطط العام للمناطق، والذي يتضمن الشوارع الرئيسية والفرعية والمداخل والمخارج وطريقة توزيع شبكة الخدمات المجتمعية كالمساجد والحدائق والمساحات الخضراء بحيث تغطي نطاقاتها جميع أرجاء المنطقة.
 
وأضافت فاطمة جمعة سالم مدير إدارة نظم المعلومات الجغرافية، أن التقنية الجديدة، والتي تم تطويرها بالتعاون مع إحدى المؤسسات التكنولوجية المتخصصة تعتمد في تشغيلها على أول حاسوب هولوغرافي مستقل بذاته بشكل كامل لعرض الأجسام الافتراضية والمعلومات بصورة متكاملة مع البيئة الحقيقية للمستخدم، كما أنها تسمح بالتفاعل مع المشاريع القائمة وتعديل المخططات الحالية.
 
ونوهت إلى أن تقنية الواقع المعزز تأتي كأحد الحلول المقترحة لتلبية المتطلبات الحديثة لعملية تصميم وتخطيط المدن الجديدة ووضع شبكة الخدمات الخاصة بها، وربطها بباقي الخطط والتصميمات الهندسية لباقي المناطق، إضافة إلى قدرتها عل سد الفجوة بين مراحل التصميم الأولى ومراحل التنفيذ على أرض الواقع.
 
وبينت أن هذه التقنية الحديثة سوف تزود المشغل بمعلومات إضافية وتصورات مبتكرة وشبه كاملة لشكل المناطق المستقبلي، وتوضح مدى تناسقه وتكامله مع باقي الخطط العمرانية، مضيفة أنه سيتم تطوير تقنية الواقع المعزز في خدمة "اعرف موقعك" لتحقيق المزيد من الشفافية والرضا والسعادة للمتعاملين، كما أنه يقدم صورة واقعية وفورية للأراضي المخصصة.