تستمر حتى 21 فبراير الجاري

"جزيرة العلم" تسلط الضوء على الابتكارات البيئية ضمن شهر الإمارات للابتكار

  • الخميس 15, فبراير 2018 في 2:07 م
  • جزيرة العلم
Next Previous
أعلنت "جزيرة العلم" بالشارقة، الخميس، انطلاق فعاليات برنامجها الحافل بالفعاليات البيئية المبتكرة والأنشطة العلمية، وذلك ضمن مشاركتها في احتفالات الدولة بشهر الإمارات للابتكار، الذي يستمر حتى21 فبراير الجاري.
الشارقة 24:
 
ضمن مشاركتها في احتفالات الدولة بشهر الإمارات للابتكار 2018 خلال فبراير الجاري، أعلنت "جزيرة العلم" بالشارقة، اليوم الخميس، انطلاق برنامجها الحافل بالفعاليات البيئية المبتكرة والأنشطة العلمية، الذي يستمر حتى21 فبراير الجاري، انسجاماً مع استراتيجية الإمارة الهادفة إلى إرساء ثقافة الابتكار والإبداع على أسس متينة ومستدامة، وصولاً إلى مجتمع قائم على العلم والمعرفة.
 
ويتضمن البرنامج سلسلة من ورش العمل والمعارض، التي تتمحور جميعها حول مفهوم "الابتكار البيئي"، بهدف تعريف المشاركين والزوار بمجموعة من المفاهيم المهمة مثل: التكنولوجيا البيئية، والكفاءة الإيكولوجية، والتصميم البيئي، وإعادة التدوير، والابتكار في التصميم المستدام، إلى جانب توعيتهم بكيفية الحفاظ على البيئة باستخدام التقنيات المبتكرة الجديدة، من خلال إشراكهم في هذه الأنشطة المجتمعية.
 
وقالت خلود الجنيبي مدير "جزيرة العلم" بالشارقة: "في القرن الـ 21، أصبح الابتكار شرطاً أساسياً من شروط التنمية، وقد أطلقت الإمارات العربية المتحدة استراتيجيتها الوطنية للابتكار في عام 2015، والتي تهدف إلى ترسيخ الابتكار كثقافة وأسلوب حياة، ضمن منظومة متكاملة، وصولاً إلى الهدف المتمثل في جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم بحلول عام 2021".
 
وأضافت الجنيبي: "نركز خلال هذا الأسبوع على البيئة باعتبارها الدرع الواقي الذي يحمي الأرض وكل ما تحفل به من تنوع، وهي تمثل إحدى أهم القطاعات التي تحتاج إلى الابتكار، وتضافر جهود جميع العناصر الفاعلة في المجتمع على نطاق واسع".
 
وأوضحت: "صممنا  طائفة متنوعة من الأنشطة التي تلبي رغبة جميع الفئات العمرية، منها ورش فنية مصممة خصيصاً للأطفال لتعريفهم بمفاهيم إعادة التدوير، إلى جانب مجموعة من الألعاب التفاعلية، فضلاً عن المشاركة في بناء ملعب بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والمصنوع كلياً من النفايات البلاستيكية المعاد تدويرها، كما يتضمن البرنامج باقة من الفعاليات الخاصة بالكبار تحفزهم على تصميم رسومات ثنائية الأبعاد، يستلهمونها من البيئة المحيطة بهم، إضافة إلى المعارض التي تركز على مواضيع التنمية المستدامة والتصميم البيئي، والايكوفيشن وغيرها". 
 
وتنفذ "جزيرة العلم" البرنامج، بالتعاون مع عدد من المؤسسات والدوائر الحكومية والأفراد، تشمل جامعة الشارقة، وشركة الشارقة للبيئة (بيئة)، وشركة الإمارات للتقنية البيئية. 
 
وتقام ضمن فعاليات "جزيرة العلم"، مجموعة من ورش العمل تقدم مواضيع مثيرة وغير تقليدية، مثل ورشة "التصميم الإلهامي"، التي قدمتها جامعة الشارقة، اليوم الخميس، بالإضافة إلى ورشة "إعادة التدوير البيئي والابتكار في التصميم المستدام"، التي تقدمها شركة الشارقة للبيئة (بيئة)، يوم السبت المقبل، من الساعة الـ 4 عصراً وحتى الـ 6 مساء، فضلاً عن ورشة "التحويل المبتكر للنفايات العضوية إلى التربة المستدامة"، التي تقدمها شركة الإمارات للتنقية البيئية يوم الأحد الموافق 18 فبراير من الساعة 11 صباحاً وحتى 12 ظهراً. 
 
وإضافة إلى ورش العمل، تنظم "جزيرة العِلم" معرضاً بيئياً يستعرض المشاركون فيه منتجات وتصاميم تناقش مواضيع مختلفة منها: "تصاميم مستلهمة من الأثاث المستدام"، و"التصميم البيئي والتكنولوجيا البيئية"، و"تحويل النفايات العضوية إلى التربة المستدامة"، و"التصميم المستدام"، ويتضمن المعرض جزءاً مخصصاً لاستعراض الأعمال الفنية والتصاميم المشاركة في المعرض الفني الصديق للبيئة "صفر"، حيث كان المعرض باكورة معارض مركز 1971 للتصاميم والذي افتتح في 2015، ويستطيع الزوار الاستمتاع بالأعمال المعروضة طوال أيام أسبوع الابتكار.