أكدت دوره في بناء جيل متسلح بالعلم

عائشة الكعبي: "شهر الابتكار" منصة متجددة لتبني الرؤى الجديدة

  • الأربعاء 14, فبراير 2018 في 2:09 م
أكدت سعادة عائشة علي الكعبي، مدير مراكز أطفال الشارقة بالوكالة، أن "شهر الإمارات للابتكار" ترجمةٌ واقعيةٌ لتوجيهات القيادة الرشيدة نحو بناء مجتمع وجيل متسلح بالعلم والمعرفة، وأنه تجربة فريدة تتميز بها الدولة لتعزيز مكانتها كمركز عالمي للابتكار.

الشارقة 24:

قالت سعادة عائشة علي الكعبي، مدير مراكز أطفال الشارقة بالوكالة، "شهر الإمارات للابتكار" ترجمةٌ واقعيةٌ لتوجيهات القيادة الرشيدة نحو بناء مجتمع وجيل متسلح بالعلم والمعرفة، وتُعد تجربة فريدة تتميز بها الدولة لتعزيز مكانتها كمركز عالمي للابتكار، وجعل الابتكار منهج عمل وأسلوب حياة وغرسها في نفوس الأفراد بمختلف أطيافهم"، مؤكدةً بأن "شهر الابتكار" يُشكل منصة متجددة لتبني الابتكارات الجديدة، ومحطة التقاء الإبداعات المبتكرة لدى مختلف المؤسسات والقطاعات والأفراد في الدولة، كما سيساهم في تشجيع جميع الفئات على تقديم الأفكار المبدعة، والمبادرات الفاعلة، والأنشطة التي تدعم مختلف المسارات الابتكارية ومجالاتها المختلفة" .

وأضافت الكعبي: بهذه المناسبة نتقدم بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على رعايته الكريمة لإنشاء مراكز أطفال الشارقة التي تتبنى رؤية بناء أجيال المستقبل من خلال توفير البيئة التي تحضن الإبداع وتحفز الابتكار، ليكونوا عناصر فعالة في المجتمع، وقد تبنت المراكز منذ إنشائها تنمية المواهب وتطويرها وتنشئة جيل مبدع ومبتكر لديه القدرة على الابتكار من خلال المهارات التي يكتسبها في تلك المراكز البالغ عددها 14مركزاً والمنتشرة على مستوى إمارة الشارقة، والتي تفتح لهم المجال لعرض مهاراتهم ومواهبهم من خلال المشاركة في المسابقات المحلية والإقليمية والعالمية بمختلف المجالات منها: الروبوت، وعبقري الرياضيات والعلوم والفنون وغيرها.

وأكدت الكعبي: بأن مراكز أطفال الشارقة تسعى دائماً إلى تشجيع الأطفال على الابتكار من خلال البرامج والأنشطة التي تؤهلهم لذلك، ويتم تدريبهم على أيدي متخصصين في تنمية المهارات، كما تتاح لهم فرصة المشاركة في جلسات وورش العصف الذهني التي تسعى إلى استنباط الأفكار الابتكارية.