لتعزيز التبادل التجاري

"غرفة الشارقة" تنظم زيارة عمل رسمية إلى كوستاريكا

  • الأحد 14, يناير 2018 في 1:02 م
  • سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة
في إطار رفع مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية، تنظم غرفة تجارة وصناعة الشارقة زيارة عمل رسمية إلى جمهورية كوستاريكا خلال الفترة 16-20 يناير الجاري.

الشارقة 24:

تنظم غرفة تجارة وصناعة الشارقة زيارة عمل رسمية إلى جمهورية كوستاريكا خلال الفترة 16-20 يناير الجاري، تهدف إلى رفع مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمار المتبادلة بين شركات ومؤسسات وفعاليات القطاع الخاص في البلدين الصديقين.

وتأتي هذه الزيارة في إطار حرص الغرفة على تطوير وتنمية علاقاتها مع مختلف دول العالم، واكتشاف مجالات التعاون التجاري وفرص الاستثمار المتبادل بما يخدم مجتمع الأعمال في إمارة الشارقة ويعزز حضورها في مختلف الأسواق العالمية، ويترأس الوفد سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة ويضم في عضويته عدد من المسؤولين في الهيئات الاقتصادية والأكاديمية بالإمارة.

وتستعرض الغرفة خلال الزيارة الحوافز والامتيازات وأشكال الدعم والمساعدة المختلفة التي تقدمها الشارقة للشركات الأجنبية العاملة في القطاعات والمجالات التي تتناسب مع الرؤية الاقتصادية للشارقة وتدعم توجهاتها المستقبلية نحو تحقيق التنمية المستدامة، بما يسهم في تشجيع مجتمع الأعمال الكوستاريكي على زيادة استثماراته في الإمارة.

كما تشهد الزيارة توقيع عدد من مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون في المجال الأكاديمي والعلمي بين الجامعة الأميركية في الشارقة وعدد من الجامعات الكوستاريكية، وذلك لتحقيق المصالح المشتركة بينهما.

وقال سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إن زيارة الوفد الاقتصادي ستشمل جولات ميدانية إلى بعض المؤسسات الاقتصادية والأكاديمية والثقافية في كوستاريكا، ترجمة لتوجيهات الحكومة الرشيدة المتعلقة بتعزيز التنسيق والتواصل بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص في الدول الشقيقة والصديقة للإسهام المشترك في تنمية وتطوير أطر ومجالات التعاون بكافة أشكالها.

وأضاف بن بطي أن هذه الزيارة تُعدُّ باكورة برنامج الزيارات الخارجية لعام 2018، وذلك استكمالاً للمساعي الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات على صعيد تقوية العلاقات مع جمهورية كوستاريكا لاسيما خلال السنوات الثلاث الماضية، إضافة إلى السعي الدؤوب للغرفة من خلال البحوث والدراسات المستفيضة في التعرف على الأسواق الدولية الجديدة التي تعزز من التوسع الجاد للسلع والمنتجات الصناعية المحلية، والبحث عن الفرص ومجالات التعاون الاستثماري والتجاري للأعضاء المنتسبين بالغرفة.

وأشار مدير عام غرفة الشارقة  إلى أن الزيارة ستشكل منصة تكون منطلقاً للقطاع الخاص للاستفادة في المستقبل من المحاور التي ستعمل الغرفة على اكتشافها بما يلبي التطلعات والغايات، حيث ستقوم البعثة بعقد عدد من اللقاءات الرسمية مع المسؤولين والفعاليات الاقتصادية والغرفة التجارية والفعاليات الاقتصادية في كوستاريكا، إلى جانب توقيع اتفاقية التعاون بين عدد من الجهات الأكاديمية التعليمية في البلدين، بالإضافة إلى تنظيم جولات ميدانية إلى المشاريع الاستثمارية الرائدة والمتميزة لاسيما في مجالات قطاع الطاقة المتجددة والاقتصاد الأخضر وقطاعات السياحة والزراعة والتعليم والطب.

ويسعى الوفد للاطلاع على التجارب والخبرات الكوستاريكية في العديد من المجالات والقطاعات ذات الاهتمام المشترك، في ظل ما يشهده الاقتصاد الكوستاريكي من تطور متسارع خلال السنوات الماضية بشكل فاق توقعات الخبراء من خلال اعتماده على جزئيات متميزة تشمل الصناعات الدقيقة والطاقة المتجددة والنظيفة والسياحة المتخصصة إلى جانب المحافظة على البيئات الطبيعية وإدارة المخلفات والتنمية المستدامة.

هذا وتعد الزيارة مناسبة مؤاتيه للعمل على مواصلة المساعي المبذولة من الأجهزة المعنية بالترويج والتسويق للإمارة عبر تسليط الضوء على القطاعات الواعدة التي تتطلع الشارقة إلى استقطاب الاستثمارات إليها، وتشجع على إقامة المشاريع ذات الجدوى والتي تدعم اقتصادها المحلي وفق رؤيتها الاستراتيجية لتحقيق التنمية الشاملة، وفي إطار الجهود المبذولة للتعريف ببيئتها الاستثمارية وما تمتاز به من مقومات فريدة معززة بالعديد من المزايا الجاذبة.

كما تأتي الزيارة المرتقبة ثمرة لاتفاقية التعاون التي أبرمتها الغرفة مع وكالة كوستاريكا الوطنية لترويج الصادرات خلال زيارة لويس غييرمو سوليس ريفيرا رئيس جمهورية كوستاريكا إلى الشارقة في العام الماضي، وتخللها عقد عدد من اللقاءات مع مسؤولي الغرفة وممثلي مجتمع الأعمال المحلي، وتهدف إلى تنمية التعاون المشترك بينهما، وتقوية العلاقات التجارية والتنسيق لتعزيز الاستثمار المتبادل بين الجمهورية والإمارة في إطار من المصلحة المشتركة. وقد تبع تلك الزيارة العديد من الزيارات الأخرى لوزراء ومسؤولين من جمهورية كوستاريكا الواقعة في أميركا الوسطى.