تحت شعار "نحو مجتمع مستدام"

سامية محمد صالح: الشارقة للخدمات الإنسانية حريصة على ترسيخ مبادئ المسؤولية المجتمعية

  • الأربعاء 06, ديسمبر 2017 في 4:22 م
  • جانب من الورشة
احتفلت مدرسة الوفاء لتنمية القدرات التابعة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، الثلاثاء، باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة بمشاركة مميزة للطلاب من ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم والاختصاصيين والمتطوعين.

الشارقة 24:

تحت شعار "التحول نحو مجتمع مستدام ومرن للجميع"، احتفلت مدرسة الوفاء لتنمية القدرات التابعة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، الثلاثاء، باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة بمشاركة مميزة للطلاب ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم والاختصاصيين والمتطوعين.

الدكتورة سامية محمد صالح مدير المدرسة أكدت أهمية الاحتفال سنوياً بهذه المناسبة توعية للمجتمع بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والتأكيد على تعليمهم ودمجهم وتعزيز تمكينهم ومناصرتهم ذاتياً وقالت: من الأهمية بمكان بالنسبة لنا توعية الجميع بقدرات الأشخاص ذوي الإعاقة وحقوقهم كافة، وبناء عليه نسعى دائماً ليكون المجتمع مرناً ومهيئاً لاستيعاب أبنائه من الأشخاص ذوي الإعاقة وغير المعاقين.

وأضافت: مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية حريصة على ترسيخ مبدأ المسؤولية المجتمعية انطلاقاً من ريادتها في تدريب وتمكين ومناصرة الأشخاص ذوي الإعاقة، وهي تدعو جميع الأفراد والمؤسسات إلى إدراك المعاني العميقة لهذا المبدأ والعمل وفق ذلك بما يحقق مزيداً من النجاح والتقدم للمجتمع.

شارك في احتفال مدرسة الوفاء لتنمية القدرات باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة عدد من الطلبة غير المعاقين وساهموا بفعالية، ضمن الورش التي نظمت بهذه المناسبة.

ألقت سعادة مدير المدينة منى عبد الكريم اليافعي في جمعية الاتحاد النسائية بالشارقة محاضرة بعنوان "حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة"، حضرها عدد من أولياء الأمور والمهتمين أكدت خلالها أن سعادة الأشخاص ذوي الإعاقة مرتبطة بالجانب الحقوقي والإنساني، وأهمية دمجهم والأخذ برأيهم خاصة في المواضيع التي تخصهم وتوفير التسهيلات في الأماكن العامة والدمج الأكاديمي وتوفير التقنيات المساندة التي تعزز من استقلاليتهم وتمكينهم في المجتمع. 

كما أكدت أهمية التوعية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ليكون أبناء المجتمع قادرين على التعامل بشكل سليم معهم ما يسهم في دمجهم وتيسير حياتهم مشيرة إلى اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بالأشخاص ذوي الإعاقة عبر تطبيق أفضل السياسات والممارسات التي من شأنها تمكينهم من صنع القرار ضمن مجتمع دامج يحرص على استفادتهم من الفرص على قدم المساواة مع الآخرين.

بدورهم سيقدم مناصرو المدرسة الذاتيون الأسبوع المقبل محاضرة توعوية أمام عدد من الصحفيين والإعلاميين بهدف تشجيعهم على الإلمام أكثر بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة وتغطيتها إعلامياً بالشكل المناسب والمطلوب.

ولية أمر الطالب عبد الله صالح توجهت بالشكر الجزيل إلى مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية لدورها الكبير في التوعية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتعليمهم ودمجهم في المجتمع، ساعية بكل جهدها إلى تعزيز علاقاتها مع جميع مؤسسات المجتمع في سبيل تحقيق أهدافها النبيلة وفق أفضل الممارسات العالمية.