استغرقت ساعة بمشاركة ثمانية أطباء

عملية جراحية نادرة تسهم في إنقاذ مريضة آسيوية بمستشفى الكويت بالشارقة

  • الأربعاء 06, ديسمبر 2017 في 4:03 م
في إطار تقديم الخدمات الصحية الشاملة والمتكاملة والمبتكرة بالمعايير العالمية، بهدف تعزيز قدرات قطاع الرعاية الصحية نجح الفريق الطبي في مستشفى الكويت في الشارقة، بإجراء جراحة نادرة تطلبت إجراء شق حنجري جراحي طارئ لإنقاذ حياة المريضة من الجنسية الآسيوية في العقد الثاني من العمر، استغرقت ساعة بمشاركة ثمانية أطباء.

الشارقة 24 - عبد الحميد أبو نصر:

نجح الفريق الطبي في مستشفى الكويت في الشارقة بإجراء جراحة نادرة تطلبت إجراء شق حنجري جراحي طارئ لإنقاذ حياة المريضة من الجنسية الآسيوية في العقد الثاني من العمر، حيث وصلت المريضة للمستشفى وهي تعاني من خراج كبير في الجهة اليمني بالوجه والرقبة مما أدى إلى عدم قدرتها على فتح فمها على الإطلاق، وذلك نتيجة خراج بالضرس السفلى أهمل علاجه.  

وقال الدكتور فؤاد عز الدين رئيس قسم التخدير بمستشفى الكويت بالشارقة أن هذه الحالة تعتبر من الحالات النادرة التي ترد إلى مستشفى الكويت، وأن التعامل مع هذه الحالة تطلب الحذر الشديد لأن إعطاء أي مخدر للمريضة يؤدى إلى وفاتها، حيث قام الفريق بإجراء تنبيب بالمنظار الضوئي أثناء يقظة المريضة واستدعاء الدكتور محمد الحمادي استشاري الأنف والأذن والحنجرة لعمل شق حنجري جراحي طارئ لإنقاذ حياة المريضة، لافتاً إلى أن خطورة هذه الحالة تكمن في تسريب الصديد إلى داخل الفم وسد مجرى الهواء، حيث تبلغ نسبة الوفاة في مثل هذه الحالات من25% إلى 40%.

وأضاف الدكتور عز الدين أن الشيء المفاجئ أثناء إجراء الجراحة عدم قدرة المريضة على فتح فمها لوضع المنظار لحدوث تيبس في الفم، مما اضطر لإجراء شق للخراج من الجلد الخارجي للرقبة أجراه الدكتور إبراهيم النجومي استشاري ورئيس قسم الجراحة بمستشفى الكويت، وترقد المريضة حاليا في المستشفى وتتمتع بحالة صحية مستقرة.  

من جانبها أثنت مديرة مستشفى الكويت الأستاذة آمنة كرم على أداء الفريق الطبي، ودعتهم إلى بذل المزيد من الجهد والعطاء لخدمة المجتمع، مؤكدة أن توفير وزارة الصحة ووقاية المجتمع أحدث الأجهزة والمعدات الطبية والتدريب المستمر أحدث تطوراً كبيراً في مستوى جودة الخدمات الصحية المقدمة، وتمكين الفريق الطبي من التعامل بنجاح مع الحالات النادرة والطارئة الواردة إلى المستشفى.