على مدار شهري أكتوبر ونوفمبر

"برنامج مهندس المستقبل" يُنمي مهارات أطفال مراكز الشارقة

  • الأربعاء 06, ديسمبر 2017 في 2:04 م
  • جانب من برنامج "مهندس المستقبل"
Next Previous
ضمن الأنشطة المستحدثة في الخطة الاستراتيجية الهادفة إلى التنمية الشاملة للطفل بمختلف المجالات، نظمت مراكز أطفال الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بالتعاون مع جامعة الشارقة، برنامج "مهندس المستقبل"، الذي أقيم بمركز الطفل في حلوان، على مدار شهري أكتوبر ونوفمبر المنصرمين.

الشارقة 24:

نظمت مراكز أطفال الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بالتعاون مع جامعة الشارقة، برنامج "مهندس المستقبل"، الذي أقيم بمركز الطفل في حلوان، على مدار شهري أكتوبر ونوفمبر المنصرمين، مستهدفاً 25 طفلاً وطفلة من أطفال مراكز مدينة الشارقة.

يأتي هذا البرنامج ضمن الأنشطة المستحدثة في الخطة الاستراتيجية الهادفة إلى التنمية الشاملة للطفل بمختلف المجالات، وصقل مهاراتهم وميولهم، وفتح المجال لهم لإطلاق العنان واكتشاف قدراتهم، وتدريبهم عملياً على أساسيات الهندسة، والعمل في ميادينها، إلى جانب تعزيز روح الإبداع والابتكار لديهم، وتوفير بيئة تعليمية جاذبة تنمي مواهبهم وخبراتهم في مختلف العلوم. 

تعرف الأطفال خلال رحلتهم في البرنامج الذي اشتمل على جانبين مترابطين، "نظري وعملي، على أساسيات علوم الهندسة وأنواعها، وبشكلٍ خاص "الهندسة المعمارية"، وكذلك الآلية الصحيحة لقراءة المخططات والمسح الجغرافي، ونظم المعلومات، واستخدام التصوير الجوي، إلى جانب أنواع الخرائط وطريقة تصميمها، استخدام خاصية الرسم الهندسي، ومهارات تصميم المشاريع الهندسية والرسومات الهندسية، و كذلك التصميم الداخلي والخارجي للمباني، وطبيعة عمل المهندس المدني والمساح.  

في حين تدرب الأطفال في الجانب التطبيق العملي خلال زياراتهم الميدانية لكلية الهندسة بجامعة الشارقة،  على الأسس التقنية  لتنفيذ المشاريع الهندسية،  وتطبيق المهارات  المكتسبة في الجانب النظري مثل: استخدام برنامج رسم المشاريع التقنية ثنائي الأبعاد وتحويله إلى ثلاثي الأبعاد،  وكذلك عمل المخططات الورقية لبناء الجسور والأبنية والطرقات والحدائق، فضلاً عن قيامهم بتصميم مشاريعهم الهندسية وتنفيذها على مجسمات كالأبنية والمساجد والمرافق العامة، وذلك ضمن أجواء تنافسية عمّت فيها روح التعاون والحماس في الابتكار والعمل بروح الفريق الواحد.

وفي الختام استطاع المشاركون في البرنامج تنفيذ العديد من المشاريع الهندسية المصغرة من خلال المجسمات التي حملت لمساتهم وإبداعاتهم الفنية، وجانب من طموحهم ورؤيتهم المستقبلية في هذا المجال.