بمشاركة قيادات البلدية وموظفيها الإداريين

بلدية الشارقة تنفذ مبادرة تطوعية لتنظيف شاطئ الممزر

  • الأربعاء 15, نوفمبر 2017 في 1:24 م
  • جانب من المبادرة التطوعية
نظمت بلدية مدينة الشارقة مبادرة تطوعية، الأربعاء، لتنظيف شاطئ ممزر الشارقة تحت شعار "نظافة شواطئنا مسؤولية الجميع"، بالتعاون مع وزارة البيئة والتغير المناخي، وشركة الشارقة للبيئة "بيئة"، والمتحف البحري بالشارقة.

الشارقة 24:

بمشاركة سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة وأعداد كبيرة من قياداتها وموظفيها الإداريين، نظمت البلدية مبادرة تطوعية، الأربعاء، لتنظيف شاطئ ممزر الشارقة تحت شعار "نظافة شواطئنا مسؤولية الجميع"، بالتعاون مع وزارة البيئة والتغير المناخي، وشركة الشارقة للبيئة "بيئة"، والمتحف البحري بالشارقة، وذلك ضمن الجهود التي تبذلها البلدية لتكريس مبادئ المسؤولية المجتمعية لدى أفراد المجتمع، ونشر التوعية بضرورة الحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري للمدينة.

وصرح سعادة ثابت الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة أن المحافظة على النظافة العامة بمدينتنا الباسمة وحماية شواطئها وبيئتها المائية من الملوثات تقع على رأس أولويات البلدية وفي صميم الخطة الاستراتيجية التي تنتهجها وتنفذها حتى تبقى الشارقة وجهة مثالية للزائرين والسائحين والمقيمين ولكل الباحثين عن الراحة والهدوء والاستمتاع بالطبيعة الخلابة، مشيراً إلى أن تنفيذ مبادرة تنظيف شاطئ ممزر الشارقة بمشاركة تطوعية من قيادات البلدية وجمع غفير من موظفيها الإداريين، بالتعاون مع وزارة البيئة والتغير المناخي وشركة "بيئة" والمتحف البحري بالشارقة، يعزز من جهود البلدية التوعوية ويتسق مع دورها الرقابي والتفتيشي والتوعوي المتمثل في الحفاظ على جمالية الإمارة الباسمة ورفع مستوى الوعي البيئي لدى فئات المجتمع كافة.

وأكد أن بقاء شواطئ المدينة نظيفة وجميلة وخالية من الملوثات يتطلب تكاتف جميع أفراد المجتمع وتعاونهم مع البلدية وغيرها من الجهات المختصة، فمسؤولية الحفاظ على الشارقة إمارة صحية آمنة لها طابعها الجمالي والمعماري المتفرد ليست مسؤولية فرد أو جهة ولكنها مسؤولية الجميع، لافتًا إلى أن البلدية تنظم الحملات التوعوية باستمرار على مدار العام من خلال توزيع المنشورات والملصقات التوعوية وعبر منصات التواصل الاجتماعي وغيرها من الوسائل الإعلامية الأخرى لضمان تفاعل أفراد المجتمع مع القضايا البيئية وإشراكهم بشكل فاعل في مسؤولية الحفاظ على جمالية مدينتنا وشكلها الحضاري، وقد تُضطر البلدية في بعض الأحيان إلى اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق المخالفين.

وكشف الطريفي أن البلدية ستكثف حملات المراقبة على نظافة المدينة خلال الفترة القادمة، خاصةً عند الشواطئ والمتنزهات والوجهات السياحية التي تشهد إقبالاً كبيراً من الجمهور والعائلات للتنزه والاستمتاع بالأجواء المعتدلة التي تشهدها المدينة في الفترة الحالية، لاسيما مع اقتراب موسم إجازات الاحتفالات الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح علي عبيد مدير إدارة التفاعل المؤسسي أن المبادرة التطوعية لتنظيف شاطئ ممزر الشارقة انطلقت في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء واستمرت لساعات، وقامت خلالها البلدية بتوزيع أكياس جمع القمامة، وسترات السلامة والقبعات والعصائر على المشاركين، لافتًا إلى أن معظم النفايات التي تم جمعها كانت عبارة عن عبوات وأكياس بلاستيكية، وأوراق، وعبوات الألمنيوم، والزجاج، وأعقاب السجائر، وكمية قليلة من الفحم الأسود والرماد الناتج عن مخالفات الشواء على الرمال، والتي تتسبب في تشويه الشواطئ ببقع سوداء تؤذي زوار ومرتادي الشاطئ.