لخدمة سكان المنطقة

بتكلفة 8 ملايين... "أشغال الشارقة" تنجز مبنى "الخدمات الاجتماعية" بالمدام

  • الأربعاء 15, نوفمبر 2017 في 12:55 م
  • مبنى دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة فرع المدام
  •  المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة
Next Previous
استكملت دائرة الأشغال العامة بالشارقة، إنجاز مبنى دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة فرع المدام، بتكلفة إجمالية بلغت 8 ملايين درهم.

الشارقة 24:

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة، أعمال الإنشاء الخاصة لمبنى دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة فرع المدام، وبلغت التكلفة الإجمالية للمبنى 8 ملايين درهم.

وقال المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة: "يعتبر المشروع حلقة من سلسلة الحلقات التطويرية إذ جاءت ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة، في إطار تلبية احتياجات سكان منطقة المدام، وتوفير كافة الخدمات لهم من خلال أحدث المباني الحكومية التي تخدم المواطن في المقام الأول".

وأكد السويدي، أن المبنى تم إنشاؤه من الخرسانة سابقة الصب التي ساعدت على إنجاز المشروع بسرعة، مشيراً إلى أن الدائرة قامت مؤخراً بالانتهاء من تشييد مبنى فرع دائرة الخدمات الاجتماعية في البطائح ومليحة.

من جانبه أوضح المهندس محمد بن يعروف مدير إدارة الأفرع بالدائرة، أن المساحة الكلية للمبنى تبلغ 1100 متر مربع،  ويتألف من طابق أرضي له مدخلان و يضم 6 أجنحة، الجناح الأول لإدارة الرعاية المنزلية ويحتوي على 5 مكاتب ومخزنين، وجناح الصيدلية الذي يحتوي على مكتب ومخزن وصيدلية، أما الجناح الثالث هو الإداري ويتألف من 8 مكاتب وقاعة اجتماعات وقاعة للاستراحة، في حين يتألف الجناح الرابع من نادي الأصالة الذي يحتوي على 3 غرف وغرفتين للعلاج الطبيعي ومخزن، أما الجناح الخامس فيتضمن الملتقى الأسري الذي يحتوي على مكتب و3 غرف، في حين يتضمن الجناح الأخير إدارة المساعدات و يحتوي على 6 غرف ومخازن، إلى جانب قاعة للمحاضرات تسع 36 شخصاً، مع مبنى خارجي للخدمات، بالإضافة إلى  60 موقفاً لسيارات المراجعين والموظفين إلى جانب مواقف خاصة لأصحاب الهمم.

كما قامت بإنشاء الأسوار الديكورية المحيطة بالمبنى مع غرف الحارس والخدمات  مع رفدها بكافة الخدمات من كهرباء وماء وغيرها.

وأشار بن يعروف، أن المبنى يسهم في تطوير البيئة العمرانية، ويشكل معلماً بارزاً فيها، و يعتبر إضافة ملموسة للتطورات الحاصلة في إمارة الشارقة، ولقد تمت دراسة المحددات والعوامل كافة التي من شأنها أن تؤثر على تصميمات المبنى كالعلاقة التكاملية بين المبنى ومجاوراته والمحاور البصرية، وزوايا النظر، منوّهاً إلى أن التصاميم جاءت منسجمة مع وظيفة المبنى، بحيث تحقق الأهداف المرجوة منه.