تنطلق السبت بالتعاون مع "شؤون الضواحي"

"مرشدات الشارقة" تعزز التواصل المجتمعي في مبادرة "الجار للجار"

  • الثلاثاء 14, نوفمبر 2017 في 11:52 ص
  • الصورة الترويجية لمبادرة "الجار للجار"
  • الشعار البصري لمبادرة "الجار للجار"
Next Previous
أعلنت مفوضية مرشدات الشارقة، عن إطلاقها مبادرة "الجار للجار"، الرامية إلى تعزيز التواصل والترابط بين أفراد المجتمع، وذلك في 18 من شهر نوفمبر الجاري.

الشارقة 24: 

تماشياً مع جهودها في تعزيز النسيج الاجتماعي بإمارة الشارقة، أعلنت مفوضية مرشدات الشارقة، عن إطلاقها لمبادرة "الجار للجار"، الرامية إلى تعزيز التواصل والترابط بين أفراد المجتمع، وذلك في 18 من شهر نوفمبر الجاري. 

وتنظم هذه المبادرة بالتعاون مع دائرة شؤون الضواحي والقرى بالشارقة، وتهدف إلى إحياء عادة التواصل بين الجيران، وزيادة الترابط بين أفراد الأسرة، وتسليط الضوء على المبادرات المجتمعية والفعاليات السنوية للمفوضية، حيث ستشهد تنظيم لقاء تعارفي بين الأسر، يصاحبه تنظيم عدد من الفعاليات، منها المسابقات والجلسات النقاشية وغيرها. 

قالت شيخة عبد العزيز الشامسي مدير مفوضية مرشدات الشارقة: "يُعرف عن المجتمع الإماراتي تميزه بروح التكافل والتعاضد والتماسك، حيث استطاعت دولتنا أن تقدم تجربة فريدة على صعيد التلاحم الوطني والتواصل الأسري، لذلك فإن المحافظة على هذه المكتسبات الوطنية تعتبر مسؤولية تضامنية، يتشارك فيها كل أفراد المجتمع، ويأتي إطلاقنا لهذه المبادرة انسجاماً مع هذا التوجه بشكل عام، ومع أهداف المفوضية بشكل خاص". 

 وأضافت الشامسي: "نسعى من خلال هذه المبادرة إلى تعريف الأسر بالمفوضية والأنشطة التي تنظمها على مدار العام، وذلك بما يسهم في نشر الثقافة الإرشادية في إمارة الشارقة، والتعريف بها وبمنهجها وأسسها القائمة على احترام ومساعدة الآخرين، والتحلي بالثقة بالنفس، واكتساب المعارف الحياتية المفيدة لمواجهة التحديات والصعاب". 

ودعت الشامسي جميع الأسر المواطنة في إمارة الشارقة للمشاركة بهذه المبادرة، التي ستشهد تنظيم يوم مفتوح تتبادل فيه الأسر الحديث حول عدد من المواضيع المجتمعية، عبر مجموعة من الجلسات النقاشية والأنشطة التفاعلية التي تُسلط الضوء على أهمية قيم الخير والعطاء، وتبحث في الوسائل التي تساعد بغرس هذه القيم في نفوس الأطفال والناشئة والشباب.