يضعون الإمارة في قلب عدساتهم

"إكسبوجر" يروج لمعالم الشارقة التاريخية والسياحية عبر المصورين العالميين

  • الإثنين 13, نوفمبر 2017 في 4:43 م
  • سعادة طارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة
  • مجموعة مصورين في الشارقة خلال "إكسبوجر 2016"
  • المصور الفلسطيني محمد محيسن
Next Previous
يروج المهرجان الدولي للتصوير "إكسبوجر"، لمعالم الشارقة التاريخية والسياحية، من خلال استقطابه لكوكبة من المصورين العالميين، الذين يضعون الأوابد الخالدة للإمارة، والتي تجمع بين أصالة الماضي وحداثة الحاضر، في قلب عدساتهم.

الشارقة 24:

يعد المهرجان الدولي للتصوير "إكسبوجر" الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وتقام دورته الثانية خلال الفترة ما بين 22-25 نوفمبر 2017 في مركز إكسبو الشارقة، أحد الوسائل المبتكرة للترويج لإمارة الشارقة، وللمعالم السياحية والمواقع التاريخية الفريدة فيها، بما يعزز حضور الشارقة على خريطة الوجهات السياحية الرائدة في العالم.

ومع مشاركة أكثر من 31 مصوراً عالمياً في المهرجان، إضافة إلى عشرات المصورين المحليين، المحترفين والهواة، فإن المهرجان يضع الشارقة في قلب عدسات هذا العدد الكبير من الباحثين عن الصور المتفردة، وخصوصاً عشاق المواقع الطبيعية، والمعالم التراثية، والصروح المعمارية، ونبض الحياة الحافل بالحيوية والنشاط، وهو ما توفره لهم الشارقة على امتداد خريطة مواقعها ومعالمها التي تجمع بين أصالة الماضي وحداثة الحاضر.

وسيقوم المصور الفلسطيني محمد محيسن، الفائز مرتين بجائزة بوليتزر، بالإضافة إلى جائزة مجلة "تايم"، وجائزة أوليفر جراملينج للصحافة التابعة لوكالة أسوشيتدبرس عام 2014، بعرض 12 صورة فوتوغرافية حصرية بعنوان "وجوه الشارقة"، يسلط من خلالها الضوء على بعض مكامن الجمال في الإمارة، عبر إبراز معالمها السياحية، التاريخية والطبيعية، ونمط عمارتها المتفردة التي تجمع بين الأصالة والحداثة، وأسلوب الحياة اليومية الدائم الحركة.

ويعد محيسن أحدَ أشهر المصورين العرب في وكالة أسوشيتدبرس، حيث يتولى فيها مهام مدير المصورين في الشرق الأوسط وأفغانستان وباكستان، وسبق له تغطية العديد من الأحداث السياسية في فلسطين والعراق، وعمل في مهام التصوير المختلفة بالسعودية، وأفغانستان، واليمن، ومصر، وسوريا، والأردن، والصين، وفرنسا، وجنوب أفريقيا، وغيرها من الدول، ويمتلك خبرة كبيرة بالعمل في قلب الأحداث.

وإلى جانب ذلك، سيسهم الحضور الكبير لعشاق التصوير خلال "إكسبوجر 2017"، في إتاحة الفرصة أمامهم لاكتشاف ما تحفل به الشارقة من المواقع السياحية، والمعالم التاريخية، والتصاميم المعمارية، لنشرها على صفحاتهم في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يسهم في التعريف بهذه المواقع والمعالم بشكل أوسع، وتوفير المنصة التفاعلية لإبراز قدرة الصور على إظهار جماليات الحياة اليومية وما تتضمنه من تفاصيل.

طارق علاي: إمارة الشارقة تأسر كل من يراها من الوهلة الأولى

وقال سعادة طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة: "تأسر إمارة الشارقة كل من يراها من الوهلة الأولى، فتبدو أشبه بصورة كبيرة جداً تتكون من آلاف الصور الصغيرة التي نعيش تفاصيلها يومياً، ونريد من خلال المهرجان الدولي للتصوير، أن نمنح المصورين على اختلاف اهتماماتهم، فرصة إضافة بعض هذه الصور الجميلة إلى سجل الإبداعات التي يحرصون على تسجيلها لعرضها على جمهورهم".

وأكد علاي أن الطبيعة السياحية للشارقة، تتميز بتنوعها الشديد، لتشمل الصحاري، والبحار، والجبال، إضافة إلى المعالم التاريخية التي ترسم تفاصيل الحياة القديمة في الخليج العربي، والمباني العصرية التي تجمع بين فنون العمارة العربية والإسلامية، وهي أمور تـهُمُّ المصورين كثيراً لصعوبة تواجدها في مدينة واحدة، وتمنحهم حرية تشكيل القصص المصورة يمكن أن تهم أعداداً كبيرة من المهتمين والمتابعين حول العالم.

ويمكن التعرف على جدول الفعاليات، والندوات، والورش، والعروض المصاحبة للمهرجان الدولي للتصوير "إكسبوجر" 2017، من خلال زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي www.xposure.ae، وعبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام الهاشتاغ "الوسم"،#xposurexpf. ، علماً بأن المهرجان يستقبل الزوار من المصورين المحترفين والهواة، وطلبة الجامعات والمدارس، والمصورين الصحفيين، وحتى الزوار العاديين.