بالتعاون مع "موارد الشارقة"

"اجتماعية الشارقة" تنظم البرنامج الإلكتروني التوعوي "علم طفلك قول كلمة لا"

  • الأربعاء 25, أكتوبر 2017 في 4:20 م
لزيادة الوعي وتأهيل أولياء الأمور بكيفية تعليم أبنائهم قول كلمة لا للتصرفات الخاطئة، نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة البرنامج الإلكتروني التوعوي لأولياء الأمور "علم طفلك قول كلمة لا" لموظفي دائرة الموارد البشرية بالشارقة.

الشارقة 24:

نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة البرنامج الإلكتروني التوعوي لأولياء الأمور "علم طفلك قول كلمة لا" لموظفي دائرة الموارد البشرية بالشارقة، كخطوة أولى ضمن خطتها الاستراتيجية بتطبيق البرنامج على جميع الدوائر الحكومية في الإمارة لزيادة الوعي وتأهيل أولياء الأمور بكيفية تعليم أبنائهم قول كلمة لا للتصرفات الخاطئة والاستغلالية.

وكشفت مريم إبراهيم القصير مدير إدارة التثقيف الاجتماعي أن هذا البرنامج الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة خلال افتتاحه الدورة التاسعة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل هو أول برنامج تدريبي إلكتروني ذكي لأولياء الأمور والذي سيعزز حماية الأطفال من أي اعتداء أو عنف قد يتعرضون له فمن الواجب أو الحرص أن يتمتع ولي الأمر بهذه الثقافة وأن يعلم أبناءه كيف يقولون "لا" لأي خطر قد يتعرضون له.

كما أضافت إلى أن البرنامج يتضمن ستة محاورهي المقدمة ، مفهوم الاعتداء الجسدي ومفهوم الاعتداء الجنسي ومفهوم الاعتداء العاطفي والاستغلال التجاري بالإضافة إلى الإهمال وأخيرا الابتزاز الإلكتروني حيث يستغرق البرنامج ساعة واحدة.

وأوضحت القصير بإمكانية مشاركة أولياء الأمور في هذا البرنامج من خلال مختلف الأجهزة الإلكترونية الذكية وفي أي وقت إلى أن ينهي كافة مراحل البرنامج ويحصل المشارك على الشهادة الإلكترونية باجتياز البرنامج الذي سيعزز الحماية لأبنائهم وتوعيتهم من أي خطر قد يتعرضون له وآليات التعامل معهم، وهي إحدى استراتيجيات دائرة الخدمات الاجتماعية التي تقوم على حماية الضعفاء بخطوات استباقية بالتوعية والتثقيف المجتمعي خاصة في ظل انتشار الأجهزة الإلكترونية الذكية.

أوضح سلطان محمد الكتبي _ نائب مدير إدارة برامج تطوير الموارد البشرية أن دائرة الموارد البشرية بالشارقة رحبت بعقد البرنامج التدريبي الإلكتروني (علم طفلك قول كلمة لا) خلال تعزيز الشراكة مع دائرة الخدمات الاجتماعية ببناء تعاون علمي يحقق نشراً لثقافة حماية الطفل في مجتمع إمارة الشارقة. 

وأضاف: "أن إمارة الشارقة تضع الطفل على قائمة أولوياتها، وهذا ما ينعكس في سياساتها وبرامجها المنفذة. 

فتولي اهتماماً كبيراً بتنشئته، بداية بالاهتمام بأسرته ؛ ومن ثم بكافة شؤونه الاجتماعية ، والتعليمية ، والصحية ، وكل ما يوفر له الأمن والحماية ، وقد تجسد هذا الاهتمام في "قانون وديمة" الذي صدر من رئيس الدولة حفظه الله ورعاه عام 2016 ، حفاظاً للأطفال وضمان تمتعهم بحقوقهم، ولابد من تكاتف الجهود جميعها ، لتعزيز الوعي المجتمعي بالطفل وحقوقه ، وأهمية حمايته من كل المخاطر والإهمال الذي قد يتعرض له في وقتنا الراهن، وهنا يأتي واجبنا كجهات ومؤسسات في الإمارة ، لندعم بدورنا كافة الأنشطة والحملات التي تصب في خدمة هذا الهدف . وتحفظ حق الطفل في الحماية، وتضمن حظر إيذائه.