برعاية وحضور ولي عهد الشارقة...

انطلاق "مؤتمر الموارد البشرية" الأحد

  • السبت 14, أكتوبر 2017 في 1:20 م
تنطلق غداً الأحد فعاليات "المؤتمر الخامس للموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي"، في الشارقة، تحت عنوان (رأس المال البشري الخليجي... ثروة واعدة).

الشارقة 24:

برعاية وحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، تنطلق غداً الأحد فعاليات "المؤتمر الخامس للموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي" تحت عنوان (رأس المال البشري الخليجي... ثروة واعدة).

ويشهد المؤتمر الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية واتحاد الغرف الخليجية، ومنظمة العمل العربية، واتحاد غرف تجارة وصناعة الدولة،  مشاركة عدد من صنّاع القرار وقادة الأعمال في الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ونخبة من ممثلي كبرى مؤسسات القطاع الخاص في سوق العمل الخليجي.

ويستعرض المؤتمر الذي يستضيفه "مركز اكسبو الشارقة" بمشاركة 20 متحدث على مدار يومين، 15 ورقة عمل موزعة على خمس جلسات رئيسية، وتناقش عناوين "السعادة والأمان الوظيفي في استثمار رأس المال البشري" و"واقع ومستقبل رأس المال البشري الخليجي في القطاعات الاقتصادية بدول المجلس" و"ريادة الأعمال والاستثمار الحر للشباب في مستقبل سوق العمل الخليجي" و"مستقبل التوطين ومشاريع المرأة وفرص عملها في سوق العمل الخليجي" و"دور الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في التنمية البشرية بدول المجلس".

ويأتي تنظيم المؤتمر في إطار سعي الغرفة إلى المساهمة في تنمية مجتمعات الأعمال الخليجية وتعزيز دورها الاقتصادي والارتقاء بقدراتها التنافسية بدءاً من ثروتها البشرية وطاقات وإبداعات أبناء دول المجلس، ومن خلال مناقشة سبل تشجيع مؤسسات القطاع الخاص الخليجي على التوطين وتحفيزها على استقطاب الشباب ورواد الأعمال والمرأة من رعايا دول المجلس ومساعدتهم على تطوير خبراتهم وإمكاناتهم الإدارية والفنية.

ويتحدث في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر نائب رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ورئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ووزير العمل في مملكة البحرين رئيس الدورة الحالية لوزراء العمل بدول المجلس "ضيف الشرف"، والمدير العام لمنظمة العمل العربية.

يلي ذلك إعلان غرفة الشارقة عن إطلاق مبادرة جديدة ومراسم توقيع اتفاقية تعاون مع "اتحاد غرف دول الخليج"، ومن ثم عرض ستة أوراق عمل في اليوم الأول. في حين يشهد اليوم الثاني مناقشة 9 أوراق عمل، وصولاً إلى إعلان البيان الختامي "التوصيات وتوثيق التجاري".

ويتخلل دورة المؤتمر هذا العام تنظيم حلقات شبابية يتحاور فيها لأول مرة مجموعة من الشباب ورواد الأعمال حول التوطين وتحديات توظيف الخليجيين وتأسيس ونمو مشاريعهم الاستثمارية في سوق العمل الخليجي. كما يشهد المؤتمر إقامة معرض متخصص مصاحب للهيئات والمؤسسات والمراكز والاتحادات والغرف التي تعني بشؤون الموارد البشرية تنمية وتطويراً.