بالمنطقة الوسطى بالشارقة

"أمن تأمن" تنجح في الحد من جرائم سرقة المزارع

  • الأحد 17, سبتمبر 2017 في 7:00 م
  • العقيد حران مبارك الجزيعي مدير إدارة شرطة المنطقة الوسطى بالإنابة
نجحت مبادرة "أمن تأمن" التي أطلقتها شرطة المنطقة الوسطى للحد من ظاهرة سرقة المزارع التي تكرر وقوعها في العزب والمزارع الواقعة بالمنطقة عن تراجع كبير لهذه الظاهرة خلال العام الحالي مقارنة بالأعوام السابقة.

الشارقة 24:

في إطار الجهود التي تبذلها إدارة شرطة المنطقة الوسطى بالقيادة العامة لشرطة الشارقة للحد من الظواهر الأمنية السلبية، وتعزيز الأمن والأمان، نجحت مبادرة "أمن تأمن" التي أطلقتها شرطة المنطقة الوسطى للحد من ظاهرة سرقة المزارع التي تكرر وقوعها في العزب والمزارع الواقعة بالمنطقة عن تراجع كبير لهذه   الظاهرة خلال العام الحالي مقارنة بالأعوام السابقة.

ووفقاً للإحصائيات الصادرة عن إدارة شرطة المنطقة الوسطى فقد سجلت الفترة من بداية شهر رمضان وحتى عيد الأضحى المبارك من العام الحالي بلاغاً واحداً عن سرقة الأنعام تعرض فيه عدد محدود من الأغنام للسرقة، في حين سجلت ذات الفترة من العام الماضي 7 بلاغات سرقة لعدد كبير من المواشي والأغنام متراجعة بنسبة 50 % تقريباً عن عام 2015، الذي سجل وقوع 14 قضية سرقة أدت إلى فقدان عدد كبير من المواشي والأغنام من المناطق المذكورة. 

وأوضح العقيد حران مبارك الجزيعي مدير إدارة شرطة المنطقة الوسطى بالإنابة أنه وإزاء الضرر الكبير الذي يلحق بأصحاب العزب والمواشي في المنطقة  جراء السرقات  التي تكرر وقوعها بسبب غياب الحيطة والحذر في بعض الحالات، قامت شرطة المنطقة الوسطى بتنظيم حملة توعوية مكثفة خاطبت من خلالها أصحاب العزب والمزارع وطالبتهم بضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية ممتلكاتهم من السرقة، وحظر الدخول إلى المزارع والعزب من جانب الغرباء وتوفير حراسة دائمة ومراقبة مستمرة لقطعان الماشية والأغنام التي تعود إليهم، وتنظيم الاحتفاظ بها في العزب بصورة تحول دون تعرضها للسرقة، حيث أبدى أصحاب العزب والمزارع تجاوباً كبيراً مع الحملة التي نجحت في الحد من هذه الظاهرة الإجرامية، والتراجع بها إلى الحد الأدنى خلال العام الحالي.