تم مناقشة مقترح الهيكل التنظيمي الجديد

د.طارق بن خادم يجتمع بمديري الإدارات ونوابهم

  • الأحد 17, سبتمبر 2017 في 1:54 م
ناقش سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية، سير العمل والخطط والبرامج في الدائرة مع مديري الإدارات في مقر دائرة الموارد البشرية بالمبنى الرئيسي في منطقة اللية.

الشارقة 24:

اجتمع سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية، الخميس الماضي، بمديري الإدارات في مقر دائرة الموارد البشرية بالمبنى الرئيسي في منطقة اللية، للاطلاع على سير العمل والخطط والبرامج في الدائرة، مشيداً بجهودهم ودور فرق العمل بإداراتهم والإنجازات المحققة خلال النصف الأول من عام 2017.

وخلال الاجتماع تم استعراض عدداً من الموضوعات التطويرية، وخطط التحسين، حيث تم مناقشة مقترح الهيكل التنظيمي الجديد للدائرة قبل الاعتماد النهائي.

وتم الاطلاع خلال الاجتماع على نتائج أداء الخطة التشغيلية لإدارات وأقسام الدائرة ومؤشرات الأداء الخاصة بها عن النصف الأول من العام الجاري.
 ووجه سعادة طارق بن خادم إلى ضرورة العمل المشترك بين كافة موظفي الإدارات والأقسام للوصول إلى أفضل النتائج في تنفيذ الإدارات لخططها ومشاريعها ومبادراتها لهذا العام، وبناء على نتائج أداء الخطة التشغيلية ومؤشرات الأداء المحققة لعام 2017، تم الاتفاق على استعراض ومناقشة الخطة التشغيلية لعام 2018 في الاجتماع القادم.

وأكد سعادته بأن الدائرة تمضي قدماً نحو تنفيذ الخطة الاستراتيجية للدائرة تحقيقاً لرؤيتها ورسالتها وأهدافها لخمس سنوات مقبلة، وفق ما يخدم أهداف الإمارة، ويضع في المقام الأول توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ضمن مبادرات تحقق لها أولوية التنفيذ.

وناقش سعادته خلال الاجتماع تطبيق المسرعات الحكومية في الدائرة لمعالجة التحديات التي تواجه الموارد البشرية، وذلك ضمن التوجه الاستراتيجي للدائرة لإنجاز أكبر عدد من الأهداف التشغيلية في أقل وقت ممكن، وتقديم خدمات متميزة وإسعاد المتعاملين والتركيز على النتائج، من خلال تطبيق مجموعة من المبادرات وتنفيذها في 100 يوم عمل، مؤكداً على طرح المبادرات المساهمة في تقديم الخدمات المتكاملة بزمن قياسي بدقة وفعالية عالية.

وأكد حرص الدائرة على الارتقاء بجودة ومخرجات الخدمات التي تقدمها للباحثين عن عمل وللموظفين الذين هم على رأس عملهم، من خلال تطوير منظومة متكاملة ومستدامة تضمن الشمولية والتميز لتحقيق أفضل المعايير في عمليات التوظيف والتدريب والتأهيل، مشيراً إلى أن الطاقات الشابة قادرة على تحويل هذه التحديات إلى إنجازات.