في العمل الإعلامي

"الشارقة للإعلام" و"الموارد البشرية" تبحثان تعزيز مساهمة الكفاءات المواطنة

  • السبت 16, سبتمبر 2017 في 5:02 م
  • الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي ومحمد حسن خلف خلال تسليم الدرع التذكاري لوفد الموارد البشرية
  • الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي خلال جولة تعريفية
  • الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي خلال الاجتماع
Next Previous
شدد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، على أن الشباب الإماراتي لديه من المؤهلات والمهارات الإعلامية ما يخوله لفرض حضوره المهني على الساحات المحلية والعربية والعالمية.

الشارقة 24:

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، أن الشباب الإماراتي لديه من المؤهلات والمهارات الإعلامية ما يخوله لفرض حضوره المهني على الساحات المحلية والعربية والعالمية، بفضل دعم القيادة الإماراتية الحكيمة له، سواء من خلال توفير التخصصات الإعلامية في الجامعات الوطنية، أو الفرص التدريبية في كبرى المؤسسات الإعلامية الوطنية والعربية والدولية، وصولاً إلى إتاحة الوظائف المميزة التي تمكنه من المساهمة في التنمية الوطنية وتحقيق الطموحات والرؤى المستقبلية.

جاء ذلك، خلال استقباله، في مقر مؤسسة الشارقة للإعلام، يوم أمس الأول، وفداً رفيع المستوى من دائرة الموارد البشرية في الشارقة، برئاسة سعادة الدكتور طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس الدائرة، وعضوية كل من سعادة عبد الله المشوي مدير الدائرة، وعبد الله الزعابي مدير إدارة شؤون الفروع، وندى الرئيس خبيرة الإدارة المالية، وهيثم القحطاني مدير إدارة أنظمة الموارد البشرية، وجواهر عبد العزيز المدفع الخبيرة الإدارية، وحصة الشحي نائب مدير إدارة تقييم الأداء.

وتأتي الزيارة في إطار تعزيز علاقات التعاون والشراكة بين الجهات العاملة بالإمارة، والاطلاع على نظم وآليات العمل في مؤسسة الشارقة للإعلام، والتنسيق بين الجانبين للارتقاء بمنظومة العمل الإعلامي التي تعزز من التواصل بين الحكومة والمتعاملين، إلى جانب آليات رفد المؤسسة بالكفاءات الوطنية المتخصصة في العمل الإعلامي، ودعم جهودها في التوطين.

وكان في استقبال الوفد، سعادة محمد حسن خلف مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وسعادة حسن يعقوب المنصوري الأمين العام لمجلس الشارقة للإعلام بالإنابة، وسالم الغيثي مدير قناة الشارقة، وإسماعيل الحوسني مدير قطاع الخدمات المساندة، وتوفيق الحوراني المستشار المالي في المؤسسة، والإعلامي أحمد سلطان مذيع ومنسق برنامج "الخط المباشر"، وفاطمة بن صندل مدير إدارة التسويق والاتصال الحكومي.

وناقش الوفدان كيفية تعزيز التعاون بينهما للارتقاء بالعمل المهني وإضفاء مزيد من الجودة على الأداء والمنتج الإعلامي، كما بحث الفريقان آليات تطوير طرق تعيين الكفاءات الوطنية في مؤسسة الشارقة للإعلام بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية على أساس شراكة استراتيجية تخدم توجهات الطرفين في التعاون بين العمل الحكومي والإعلامي، إلى جانب استعراض أبرز التحديات التي تواجه كل منهما، وسبل إيجاد الحلول الملائمة لها.

وتطرق الجانبان إلى أبرز الأهداف والمزايا لمشروعيّ "خدمتي" و"وطني"، مشيرين إلى أن مشروع "خدمتي" يسعى إلى الارتقاء بالعمل الحكومي، بما يقدمه من أطروحات وحلول عملية وأفكار تنهض بالعمل الخدمي، وترسّخ مفهوم الترابط بين الخدمات التي تقدمها مختلف الدوائر الحكومية في إمارة الشارقة، في حين يعمل مشروع "وطني" على ترسيخ مبادئ الهوية الوطنية، لكافة شرائح المجتمع، لاسيما الأطفال، موضحين أن المشروع يقدم أفكاراً وطرقاً مبتكرة لتنشئة الأطفال وفق أسس سليمة وصحية.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام: "تسعى إمارة الشارقة إلى تقديم إعلام مسؤول، يواكب تطلعات الحكومة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وفي نفس الوقت ينسجم مع احتياجات الجمهور، وتسهم علاقات الشراكة الفاعلة بين الجهات الحكومية العاملة بالإمارة، في تحقيق هذا الهدف للارتقاء بالعمل وتطوير الإعلام، للمحافظة على المكانة المتميزة لدولة الإمارات في كافة المجالات".

وأضاف: "بحثنا خلال اللقاء أبرز التحديات المتعلقة بتطوير العمل الإعلامي بمختلف مجالاته، وخصوصاً موضوع التوطين، إذ أننا في مؤسسة الشارقة للإعلام نستلهم رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يعتبر النهوض بالكوادر البشرية المواطنة أساس نجاح أي مؤسسة تسعى لتكون شريكاً في نهضة إمارة الشارقة ودولة الإمارات".

وفي ختام الاجتماع بين الجانبين، تفقّد وفد دائرة الموارد البشرية، عدداً من إدارات وأقسام مؤسسة الشارقة للإعلام، واستمع إلى شرح مفصل عن آليات الإعلان عن الوظائف الشاغرة وكيفية اختيار وتعيين المرشحين لها، كما زار استديو هات بث عدد من البرامج التلفزيونية والإذاعية، والتقى مجموعة من مقدمي هذه البرامج، واطلع الوفد أيضاً على مركز الشارقة للتدريب الإعلامي التابع للمؤسسة، الذي يعد أحد أبرز المراكز الوطنية المتخصصة بتدريب الكفاءات الوطنية في مجالي الإعلام المرئي والمسموع.

يشار إلى أن مؤسسة الشارقة للإعلام، تعنى بتنمية وتطوير القطاع الإعلامي في إمارة الشارقة، وتأسست عام 2009 بموجب مرسوم أميري رقم 25، وتحتضن عدداً من القنوات التلفزيونية والإذاعات، هي: قناة الشارقة، وقناة الشارقة الرياضية، وقناة الشرقية من كلباء، وقناة الوسطى من الذيد، وإذاعة الشارقة، وإذاعة القرآن الكريم من الشارقة.

وتضع المؤسسة جملة من الأهداف الرئيسية التي تحدد إطار عملها، وترسم مسارها، أبرزها: المساهمة في تطوير الكوادر الإعلامية الوطنية القادرة على مواكبة متطلبات العصر التنموية، وتعزيز دور الإعلام - خاصة في مجال بناء الأسرة وترابطها، وتطوير الأداء الإعلامي الذي يقوم على مبادئ المهنيّة والتميّز والإبداع والحريّة المسؤولة، والتقيّد بأخلاقيات العمل.