حثت على عدم الإهمال واتخاذ تدابير حفظ المقتنيات

شرطة الشارقة تدعو إلى التعاون للحد من سرقة المركبات

  • السبت 16, سبتمبر 2017 في 3:23 م
حثت شرطة الشارقة، أفراد المجتمع على التعاون معها للحد من السلوكيات التي تؤدي إلى تهيئة الظروف لسرقة محتويات المركبات، بعد أن كشفت إحصائيات مركز شرطة البحيرة الشامل، أن عدداً كبيراً من بلاغات سرقة محتويات المركبات جاء نتيجة الإهمال، وعدم اتخاذ التدابير اللازمة في حفظ المقتنيات.

الشارقة 24:

دعت القيادة العامة لشرطة الشارقة، أفراد المجتمع إلى التعاون معها للحد من السلوكيات التي تؤدي إلى تهيئة الظروف لسرقة محتويات المركبات، بعد أن كشفت الإحصائيات الصادرة عن مركز شرطة البحيرة الشامل، أن عدداً كبيراً من بلاغات سرقة محتويات المركبات جاء نتيجة الإهمال، وعدم اتخاذ التدابير اللازمة في حفظ المقتنيات.

وأشار النقيب عبد العزيز المعيني مدير فرع التحقيق بمركز شرطة البحيرة الشامل، أن شرطة الشارقة تبذل جهوداً مكثفة من أجل الحد من تلك الجرائم، والنتائج التي تترتب عليها، وأطلقت العديد من الحملات التوعوية لرفع الوعي الأمني بين أفراد المجتمع ضد سرقة السيارات، ونشرت العديد من النصائح عبر مطويات وزعتها بطريقة مباشرة على أفراد الجمهور، وكذلك عبر وسائل الإعلام العربية والأجنبية لدرء تلك الجرائم الماسة بأمن المجتمع، إلا أن ذلك لا يتأتّى إلا من خلال تعاون وتفاعل أفراد المجتمع معها، وتحمل مسؤولية الحفاظ على الممتلكات الخاصة، واتخاذ الاحتياطات الكفيلة لتأمين المركبة ضد جرائم السرقة.

وأوضح النقيب المعيني أن كافة البلاغات الواردة للمركز كانت تشير إلى وقوع السرقة نتيجة الإهمال من قبل قائدي المركبات، أو المرافقين معهم، في حفظ مقتنياتهم الثمينة أو الأموال، وتركها ظاهرة أمام العيان، مما جعلها مدعاة للسرقة من قبل ضعاف النفوس.

ودعا مدير فرع التحقيق في مركز شرطة البحيرة الشامل، إلى الأخذ بالنصائح والإرشادات التي تطلقها شرطة الشارقة باستمرار عبر منابرها الإعلامية، مثل التأكد باستمرار من إحكام إغلاق النوافذ والأبواب عند إيقاف المركبة، وعدم ترك المركبة في حالة تشغيل حتى ولو لدقائق معدودة بذريعة قضاء بعض الاحتياجات الضرورية، حيث يعتبر ذلك خطأ جسيماً واستهتاراً بأبسط قواعد المحافظة على الملكية، وأحد أهم وأبرز الأسباب التي تشجع ضعاف النفوس على ارتكاب جرائم سرقة المركبات، وعدم ترك مفتاح المركبة داخلها بعد إيقاف المحرك حتى لا تكون مطمعاً لسارقي المركبات، وعدم ترك مبالغ مالية أو مقتنيات ثمينة داخل المركبة في مواقع ظاهرة حتى لا تحفزهم على سرقتها، وعدم إبقاء المركبة في مكان مظلم أو مهجور بعيداً عن أعين المارة أو إهمالها وتركها دون متابعة، مشيراً إلى أهمية الاستعانة بأجهزة الإنذار الصوتي لتعطيل أية محاولات لسرقتها.