بمناسبة اليوم العالمي للديموقراطية

خولة الملا: الشارقة نموذج يحتذى في التجربة الديموقراطية

  • الجمعة 15, سبتمبر 2017 في 5:24 م
  • سعادة خولة عبد الرحمن الملا رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة
أعلنت سعادة خولة عبد الرحمن الملا رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، أن دولة الإمارات أصبحت اليوم مثالاً يدعو للفخر والاعتزاز ونموذجاً رائداً في التجربة الديموقراطية والعمل الوطني المخلص والجاد، وأن المجلس الاستشاري للشارقة يجسد نهجاً فريداً من نوعه في ممارسة الشورى على مستوى العالم.

الشارقة 24:

أكدت سعادة خولة عبد الرحمن الملا رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، مضي المجلس وفق رؤية مؤسسه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في خدمة المصلحة العامة، والتعامل مع مختلف القضايا الوطنية، والوقوف على احتياجات المواطنين بمنهج ديموقراطي، يرتكز على مقومات الشورى التي تصب بالدرجة الأولى في خدمة شؤون الوطن والمواطنين، والعمل على بناء المجتمع بإيجابية وقيم عليا من المسؤولية.

يأتي هذا التأكيد، في إطار مشاركة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، برلمانات العالم الاحتفال باليوم العالمي للديموقراطية الذي يصادف يوم الخامس عشر من شهر سبتمبر من كل عام .

وأشارت سعادتها إلى أن دولة الإمارات أصبحت اليوم مثالاً يدعو للفخر والاعتزاز ونموذجاً رائداً في التجربة الديموقراطية والعمل الوطني المخلص والجاد الذي يحتذى على مستوى العالم، مؤكدة أن نجاح التجربة الديموقراطية يعود للقيادة الرشيدة التي اتخذت الأسلوب الأمثل والمتدرج في مشاركة المواطنين العمل البرلماني، وحققت الدولة وفق هذا النهج إنجازات مهمة في سنوات قليلة ساهمت في نهضة وبناء الوطن وتحقيق رفاهية مواطنيه، فضلاً عن مشاركة كافة شرائح المجتمع من الرجال والنساء في صنع القرار .

وقالت سعادة خولة عبد الرحمن الملا رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة: يواصل المجلس مسيرة العطاء على مدى أكثر من  سبعة عشر عاماً، وشهدت مسيرته البرلمانية مزيداً من التطور بفضل دعم صاحب السمو حاكم الشارقة، لتمكين المجلس من المشاركة في عملية البناء والتطور باعتباره يجسد نهج الشورى في إمارة الشارقة والمشاركة الوطنية، لاسيما خلال القرار الحكيم لسموه بتخصيص نصف مقاعد المجلس الاستشاري للانتخاب الحر أمام كافة المواطنين والمواطنات، ويشهد المجلس نقلة نوعية في أدائه التشريعي والرقابي طوال السنوات الماضية ليكون في مجمل عمله عوناً للحاكم ومعبراً عن تطلعات المواطنين وهموهم وناقلاً أميناً لصوتهم واحتياجاتهم .

وأضافت سعادتها أن المجلس وفي إطار أعماله أولى اهتماماً كبيراً بقضايا المواطنين لاسيما الأسرة والطفل والمرأة ومنحها الأولوية في زياراته ولجانه وما يخصصه من جلسات وأسئلة لممثلي الحكومة في كافة القطاعات والعمل لتعزيز كافة المبادرات التي تقوم بها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة لإعلاء قيم الترابط الأسري والدعم الاجتماعي والحفاظ على كينونة الأسر وقدرتها على تربية أفرادها وتحصينهم.

وأكدت سعادة خولة الملا، أن المجلس الاستشاري وبفضل هذا الدعم الكبير من القيادة الرشيدة وتعاون الدوائر والمؤسسات الحكومية والتواصل مع المواطنين، رسخ وجسد أهم مبادئ مشاركة القيادة للمهام الوطنية وتحقيق الغاية البرلمانية من إنشاء المجلس لتعزيز وتفعيل المشاركة لكافة المواطنين والمواطنات في قيادة العمل الوطني وتحمل مسؤولياته، وشددت سعادتها على أن الشارقة تشكل نموذجاً رائداً يحتذى به في التجربة الديموقراطية.