تقدم من خلاله 21 ورشة ابتكارية

بلدية الشارقة تطلق الدورة الثانية من برنامج "مبتكري المستقبل"

  • الثلاثاء 14, يوليو 2020 10:07 ص
  • بلدية الشارقة تطلق الدورة الثانية من برنامج "مبتكري المستقبل"
تنظم بلدية مدينة الشارقة، خلال الفترة من 19 يوليو إلى 19 أغسطس، برنامج التدريب الصيفي "مبتكري المستقبل" بدورته الثانية، والذي تقدم من خلاله ورش ابتكارية مهمة يفوق عددها 21 ورشة، تستهدف من خلالها الطلبة من سن 13-17 عاماً عبر تقنية الاتصال المرئي والتواصل عن بعد.
الشارقة 24:

أعلنت بلدية مدينة الشارقة عن إطلاق الدورة الثانية من برنامج التدريب الصيفي "مبتكري المستقبل" خلال الفترة من 19 يوليو إلى 19 أغسطس، والذي تقدم من خلاله ورش ابتكارية مهمة يفوق عددها 21 ورشة تستهدف من خلالها الطلبة من سن 13 -17 عاماً عبر تقنية الاتصال المرئي والتواصل عن بعد، بهدف تعزيز ثقافة الابتكار لديهم وتشجيعهم على استغلال الوقت بالشكل الأمثل، وخصوصاً خلال العطلة الصيفية وفي ظل جائحة كورونا التي تحتم على الجميع الالتزام في المنزل من أجل صحتهم وسلامتهم.

وفي هذا السياق أكد سعادة ثابت الطريفي مدير عام البلدية، أن البرنامج تنظمه البلدية للعام الثاني على التوالي وتشارك فيه مختلف إدارات البلدية وينفذه فريق الابتكار الذي يسعى دائماً إلى تكريس ثقافة الإبداع والابتكار لدى الطلبة، من خلال ورش ابتكارية ملهمة وتوفير بيئة محفزة وإيجابية لبناء القدرات والخبرات المهنية اللازمة التي تشكل لديهم قاعدة معرفية ابتكارية تؤهلهم للمراحل الدراسية العليا ثم الانخراط في سوق العمل، مشيراً إلى أن البلدية تعمل على تعزيز حب الاستطلاع والبحث العلمي والابداع من خلال هذه الورش المتنوعة والشاملة والتي تقدمها للطلبة خلال الصيف من أجل استغلال أوقاتهم بالشكل الأمثل وضمن منظومة تعليمية ابتكارية.

من جانبها أوضحت ريم عبد الله الروسي مدير إدارة الموارد البشرية ورئيس فريق الابتكار في بلدية مدينة الشارقة، أن هذه الورش تحمل في طياتها الكثير من الخبرات المختلفة وأفكار إبداعية ملهمة تحفز الطلبة وتسهم في اكتشاف مواهبهم واهتماماتهم، من أجل تهيئة جيل جديد من المبتكرين والمبدعين وغرس ثقافة الابتكار والتفكير الإبداعي في نفوس أبناء وبنات هذا الجيل، إذ تنظم البلدية ما يزيد عن 21 ورشة ابتكار تستهدف الطلبة من سن 13-17عاماً لتتيح لهم خوض تجربة مشوقة وممتعة واستكشاف آفاق جديدة من الإبداع.

ونوّهت الروسي إلى أن البلدية رصدت جوائز قيّمة لأفضل ابتكار بختام البرنامج، في إطار حرصها على تشجيع الطلبة وتحفيزهم لبذل أقصى طاقاتهم في التفكير الإبداعي لتوليد أفكار ابتكارية مفيدة ومشاريع مهمة يمكن تنفيذها، مشيرة إلى أن الورش تشمل جوانب مختلفة سواء كانت في المجال الرقمي أو الهندسي أو الصحي أو البيئي، وغيرها من الجوانب المهمة، حيث تقدم مختلف إدارات البلدية هذه الورش حسب اختصاصها.