ضمن اجتماع موسع

"تطوير معايير العمل" بالشارقة تبحث "البرنامج الوطني للسلامة المهنية "

  • السبت 12, أغسطس 2017 في 4:15 م
بحثت هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة، خطة العمل الخاصة بتطوير البرنامج الوطني للصحة والسلامة المهنية، والإطار الزمني للخطة.
الشارقة 24 – وام:

استضافت هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة، مؤخراً، اجتماعا للتعريف بالبرنامج الوطني للصحة والسلامة المهنية، وذلك بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، وحضور ممثلين عن هيئة الوقاية والسلامة وبلدية الشارقة.

وهدف الاجتماع إلى التعريف بدور البرنامج الذي ينفذ بالتنسيق والتعاون مع فريق من منظمة العمل الدولية في تحسين شروط وممارسات الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل بدولة الإمارات العربية المتحدة، لتعزيز جاذبية الدولة وزيادة تميزها في مجال العمل.

حضر الاجتماع من وزارة الموارد البشرية والتوطين، إبراهيم العماري مدير إدارة الصحة والسلامة المهنية، ومحمد سالم سواد رئيس قسم الصحة والسلامة المهنية ويحيى البخيت رئيس قسم الإصابات وحوادث العمل، وسالم النعيمي رئيس قسم السكن العمالي والخبير الدكتور محمد عارف المهلهل.

وشارك في الاجتماع من هيئة الوقاية والسلامة بالشارقة، سعادة سالم بن سالم السويدي المدير العام للهيئة، وندى السويدي وريم الزماني، فيما حضره من جانب بلدية الشارقة الشيخة شذى علي عبد الله المعلا، مساعد المدير العام لقطاع الصحة العامة والمختبرات المركزية.

وحضره سعادة سالم يوسف القصير رئيس هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة، والشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير الهيئة، وفيصل الشامسي مدير الاستراتيجية وتطوير الأعمال في الهيئة.

ورحب سعادة سالم القصير بوفد وزارة الموارد البشرية والتوطين والجهات المشاركة في الاجتماع، مثمناً جهودها في تطوير بيئة العمل بالدولة والتحسين المستمر في معايير الصحة والسلامة المهنية، لتقليل المخاطر والحوادث والخسائر والتكاليف في سوق العمل.

وقال: "بفضل توجيهات القيادة الحكيمة والبرامج والمبادرات التي تنفذها الجهات الاتحادية والمحلية.. يشهد مستوى أداء وإدارة الصحة والسلامة المهنية تطوراً متواصلاً ينعكس إيجاباً على بيئة العمل في دولة الإمارات بما يسهم في تعزيز تنافسية الدولة ويجذب مزيدا من المواهب والكفاءات البشرية المميزة إليها".

وناقش المجتمعون خطة العمل الخاصة بتطوير البرنامج الوطني للصحة والسلامة المهنية، والإطار الزمني للخطة بدءاً من تشكيل فرق العمل وتحديد الجهات والإدارات المحلية ذات العلاقة بالصحة والسلامة المهنية وصولاً إلى البدء في برامج التدريب الخاصة بالبرنامج والمقررة في الربع الأخير من العام المقبل.