لتشجيع وجذب المستثمرين

اقتصادية الشارقة تبحث تعزيز التعاون مع "هيئة الكتاب"

  • السبت 12, أغسطس 2017 في 1:35 م
  • خلال اللقاء
بحثت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، مع وفد من هيئة الشارقة للكتاب سبل التعاون وتعزيز التنسيق بين الطرفين، بما يعود بالنفع على المستثمرين.

الشارقة 24:

استقبلت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، وفداً من هيئة الشارقة للكتاب وذلك من أجل بحث سبل التعاون وتعزيز التنسيق بين الطرفين، بما يعود بالنفع على المستثمرين، وقد ضم الوفد كلاً من المستشار محمد نور حرسي وأحمد المحمود، وكان في استقبال الوفد كل من فهد الخميري مدير إدارة التسجيل والترخيص، وعبد العزيز عمر المدفع نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي.

وفي بداية اللقاء وبعد الترحيب بالوفد، أوضحت الدائرة أهمية هذه الزيارة ودورها في تعزيز علاقات التعاون المختلفة وتسريع  عمليات التطوير وذلك من منطلق حرص الدائرة على تشجيع وجذب الاستثمار، ورؤوس الأموال لدولة الإمارات بشكل عام ولإمارة الشارقة بشكل خاص، حيث يعتبر العمل على تنمية اقتصاد الإمارة أحد المهام الرئيسة للدائرة، للوصول لرؤيتها بالريادة في التنمية الشاملة لتحقيق اقتصاد تنافسي متنوع قائم على المعرفة والابتكار وفقاً لخطتها الاستراتيجية الداعية للمساهمة في تخطيط وقيادة التنمية الاقتصادية الشاملة في الإمارة.

وتعتبر مدينة الشارقة للنشر أول منطقة حرة من نوعها للنشر في العالم العربي، التي توفر لكافة العاملين في قطاع صناعة الكتاب الفرصة للاستفادة من حزمة واسعة من الامتيازات المعفاة من الضرائب من خلال الحصول على فرصة امتلاك شركة خاصة بالكامل تتمتع باستقلالية تامة في الإدارة حيث تعد هذه الزيارات واللقاءات محطة مهمة لتعزيز التعاون وتبادل الرؤى بين مختلف الجهات الحكومية في الدولة، حيث جاذبية مناخ الاستثمار بالدولة بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص تقدم الكثير من الحوافز والمزايا في ظل الخطط التنموية الطموحة للإمارة.

ومن جانبه شكر أعضاء الوفد حسن الاستقبال وسرعة الاستجابة التي تلقوها من الدائرة، كما أكدوا حرصهم على تعزيز التعاون والتنسيق مع الدائرة بما يساهم في تطوير منظومة العمل المشترك لإيجاد مخرجات تخدم كافة الجهات للنهوض بمستويات الخدمة المقدمة للمستثمرين، وهو ما يصب في توجه الدولة نحو بناء اقتصاد قوي ومتين يتميز بالمعرفة والاستدامة ويدعم جذب الاستثمارات الأجنبية في كافة القطاعات، كما ويعزز من تنافسية الدولة على المستوى العالمي.

وفي ختام اللقاء أكد الطرفان على أهمية تعزيز التعاون المستقبلي بما يتماشى مع معايير الخدمة الحكومية التي تتطلع لها الحكومة الاتحادية والمحلية.