كرم المتميزين في البرنامج

نادي الشارقة للصحافة يختتم برنامج التدريب الصيفي لطلاب المدارس

  • السبت 12, أغسطس 2017 في 11:31 ص
  • هدى الدح، مديرة نادي الشارقة للصحافة
Next Previous
شهد برنامج التدريب الصيفي للطلاب، الذي نظمه "نادي الشارقة للصحافة" التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، تفاعلاً إيجابياً كبيراً من الطلاب المشاركين.

الشارقة 24:

اختتم "نادي الشارقة للصحافة" التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، برنامج التدريب الصيفي للطلاب، والذي انطلق في التاسع من يوليو الماضي، واستمر على مدار شهر كامل في ردهة النادي بمقر المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، حيث استفاد منه العديد من طلاب وطالبات صفوف التاسع، والعاشر، والحادي عشر، وشهد تفاعلاً إيجابياً كبيراً من المشاركين.

وتمحور البرنامج التدريبي الذي قدمه نبيل عطا، مساعد مدير التحرير التنفيذي لجريدة الخليج، حول التربية الإعلامية وتوعية الطلاب وتعزيز قدراتهم الإعلامية وترسيخ المعايير اللازمة لديهم للتمكن من التفريق بين الشائعات والأخبار المغلوطة، والصادقة الموثوق بها، إضافة إلى تزويدهم بمبادئ وأساسيات العمل الصحفي والإعلامي، مع تنظيم زيارات ميدانية لمؤسسة الشارقة للإعلام، وصحيفة الخليج، لاطلاع المشاركين عن قرب على آليات وفنيات العمل التلفزيوني والإذاعي والصحفي.

وتناول التدريب في أسبوعه الأول مفهوم الصحافة والإعلام، ومفهوم التربية الإعلامية وأهميتها ومراحل تطورها، كما ركز الأسبوع الثاني على مفاهيم ومهارات الوعي، وكيفية تشكيل السلوك الواعي إعلامياً، إضافة إلى أهمية وكيفية المشاركة الفعالة في العملية الإعلامية، كما تناول الأسبوع الثالث أنواع التفكير ومهاراته، ومكونات التفكير الناقد وخصائصه والفوائد المكتسبة منه، واكتسب المشاركون في الأسبوع التدريبي الرابع مهارات كتابة القصة الخبرية، والتقرير الإخباري، والتحقيق والحوار الصحفي.

ونظم النادي في نهاية البرنامج مسابقة أثمرت عن تكريم 5 متميزين بهدايا قيمة قدمها نادي الشارقة للصحافة لهم تقديراً لموهبتهم، وهم الطالبة مريم خالد سعيد السويدي، والطالبة سارة جمال السعيد، والطالب عبيدة حازم قيطاز، والطالبة لانا محمد حسام صيرفي، والطالب عمار عاصم يوسف، كما تم تقديم هدايا رمزية تحفيزية لباقي المشاركين لما بذلوه من جهد إيجابي والتزام وتفاعل بناء خلال مدة البرنامج.

وأوضحت هدى الدح، مديرة نادي الشارقة للصحافة، أن الطلاب المشاركين في البرنامج كانوا على قدر كبير من المسؤولية والرغبة في التعلم واستيعاب المعلومات التي من المؤكد أنها ستعود عليهم بعائد إيجابي في حياتهم بشكل عام.

ولفتت الدح إلى أن النادي سيكون داعماً دائماً لجهودهم واهتماماتهم الإعلامية، وأن النادي يفتح أبوابه بكل ترحاب لكل الموهوبين في مجال الصحافة والإعلام.

وأضافت الدح، أن تلك البرامج التدريبية التي تستهدف النشء تشكل أهمية كبيرة، وتساهم في تكوين السلوكيات والقيم الصحيحة لديهم، مشيرة إلى أن أهمية برنامج التدريب الصيفي الذي نظمه النادي تكمن بصورة رئيسية في مساعدة الطلاب لتشكيل الوعي الإعلامي السليم وتحصينهم من العواقب السلبية للشائعات والأخبار المغلوطة التي قد يتم تداولها خصوصًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مع تحفيزهم لاكتشاف مواهبهم ومهاراتهم الإعلامية ومساعدتهم لتطويرها.